معتقدات العناية بالشعر هذه خاطئة فتجنبيها!

الريم سيف  |   25 أكتوبر 2014
عندما نتحدث عن الشعر وطرق العناية به، فهناك العديد من "القوانين" الغير مكتوبة والتي ينبغي علينا اتباعها، ولكن هل جميعها صحيحة؟ هل فعلاً سنحصل على الشعر القوي والصحي الذي نحلم به عند اتباعها؟ لنتطرق إلى بعضها ونرى مدى صحتها معاً. أول هذه القوانين هي التي سمعنا بها جميعاً: إذا قصصتِ شعركِ بشكل منتظم فإنه سيصبح أكثر طولاً بشكل أسرع. من المهم أن تقومي بقص الأطراف الميتة والمتضررة، ولكن هذا لا يعني أن شعركِ سيزداد طولاً فجأة عند فعلكِ ذلك. إن شعركِ يزداد طولاً بنسبة نصف إنش كل شهر، وقصكِ له كل 8 إلى 12 أسبوعاً يساعد في جعله صحياً أكثر فقط لا غير. القانون الثاني الأكثر انتشاراً هو عدم استخدامكِ للبلسم إذا كنتِ تعانين من الفروة الدهنية. يجب عليكِ أن تعرفي بأن البلسم لا يستخدم لجذور ومنابت الشعر، بل يجب أن تطبقيه من منتصف خصلات الشعر إلى الأطراف، وإذا كنتِ تودين التخلص من الفروة الدهنية بعد الحمام، قومي برشها بالقليل من الشامبو الجاف. تنصح للنساء الحوامل بعدم صبغ شعرهن بسبب ارتفاع نسبة الأمونيا في ملونات الشعر، ولكن يجب أن تعرفي بأن الكثير من صبغات الشعر هذه الأيام لا تحتوي على الكيماويات، بالإضافة إلى أن نسبة الأمونيا في الصبغات العادية تكون منخفضة جداً لدرجة أنها لن تؤثر على الجنين. أما إذا كنتِ لا تزالين في قلق من صبغ الشعر عند الحمل، فاستبدلي الصبغة بالحنة. هل ستتفاجئين إذا أخبرتكِ إحدى صديقاتكِ أنها لا تزال تستخدم الشامبو والبلسم ذاته منذ عامين؟ إن خصلات الشعر لا تبني مناعة من الشامبو والبلسم الذي تستخدمينه، لذا مقولة أنه يجب عليكِ تغييرهما كل فترة هي إشاعة لا أكثر.