قلب رفيق سبيعي يعتصر ألماً!

وائل العدس  |   28 أكتوبر 2014
بعد 29 عاماً على آخر وقوف له أمام كاميرا السينما، وتحديداً عند مشاركته في فيلم "الشمس في يوم غائم" عام 1985، يعود الفنان القدير رفيق سبيعي إلى شاشة الفن السابع من الباب العريض. هكذا يؤدي دور البطولة في فيلم "أهل الشمس" (تأليف وإخراج باسل الخطيب، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما). يؤدي "فنان الشعب" الشهير بشخصية "أبو صياح" دور "أبو يوسف" الرجل الكبير المرتبط بوطنه الذي يقف حائراً أمام الحال التي وصل إليها البلد، ويسعى جاهداً لمساعدة من حوله على التخلص من المأساة التي حلت على الجميع. لكنّ الظروف العامة تحول دون ذلك لتحوّله إلى ضحية أخرى من ضحايا الوطن، ويحاول لملمة رفات ما يشاهده وألم يعتصر قلبه، لكنه الظروف تحطمه وتطحنه. ويصوّر الشريط في مدينتي اللاذقية وطرطوس ويتناول طبيعة المجتمع السوري في هذه الفترة المتأرجحة والقلقة، وانعكاسات ذلك على حيوات نساء يعشن تفاصيل غريبة وغير مسبوقة في نسيج من التقاطعات الدرامية المتفاعلة. كما يرصد طبيعة المجتمع بكل تفاصيل المرحلة وكيفية تأثيرها على النساء، ويؤدي أدوار البطولة فيه: كاريس بشار، وميسون أبو أسعد، ومحمود نصر، ومحمد حداقي.   المزيد: “أبو صياح” مكرَّماً