الغرب والشرق يجتمعان في زيجات المشاهير وطلاقهم!

زهرة الخليج

  |   14 نوفمبر 2014
على الرغم من وجودهم بصفة دائمة في دائرة الأضواء والنجومية، إلا أنّه لا يمكننا أن ننكر نجاح بعض المشاهير في العالمين العربي والغربي بجعل السرية في حياتهم الشخصية متلازمة لهم أينما كانوا، حتى أنّ بعضهم تمكن لأشهر من إخفاء زواجه عن أعين الجمهور والمعجبين لأسباب إعتبرتها بعض المواقع والوسائل الإعلامية شخصية، فيما اعتبرها آخرون حيلة لتسليط الأضواء على هؤلاء النجوم قبل إطلاق أعمالهم الجديدة. وبين هذا وذاك، نسلط الضوء في تحقيقنا التالي على أجدد وأبرز أخبار علاقات النجوم وزيجاتهم وطلاقهم، إضافة إلى تأثير بعضها على الفنان ولو بعد سنوات على انتهائها كعلاقة النجمة جينيفر لوبيز ببن أفليك. - دخل النجم مارك أنتوني (46 عاماً) القفص الذهبي من عارضة الأزياء شانون دي ليما في حفل رومانسي أقيم في منزل النجم الخاص في كازا دي كامبو. وكان مارك قد طلب الزواج من العارضة في آذار (مارس) بعد شهر فقط على إنفصاله عن كلوي غرين. وقد عرف أنتوني بعلاقاته المتعددة أبرزها زواجه من النجمة جينيفر لوبيز التي انفصل عنها عام 2011 وأصدرت أوراق الطلاق الرسمية في حزيران (يونيو) الماضي. كما أنّه كان متزوجاً من ديانارا توريس لمدة أربع سنوات وانفصلا عام 2004. وللنجم طفلان من ديانارا واثنان من حبيبته السابقة ديبي روسادو. أما زوجته الجديدة شانون، فلديها طفل من علاقة سابقة. - جدل أثاره الخاتم الذي كانت النجمة كاميرون دياز تضعه في إصبعها خلال حضورها عرض تصاميم هوليوود في "متحف أكاديمية الصور المتحركة للفنون والعلوم" في لوس أنجلوس. وقد أكدت مصادر مقربة من النجمة لموقع EONLINE أنّ كاميرون قد تكون مخطوبة لحبيبها بنجي مادن بعدما صرّح الاثنان مرات عدة أنّهما يريان مستقبلهما معاً منذ تواعدهما في أيار (مايو) الماضي، والزواج هو من مخططاتهما. - إلى النقيض من عالم الحب والزواج والإرتباط، انفصلت النجمة العالمية جنيفر لورانس عن حبيبها النجم كريس مارتن بعدما دعا الأخير طليقته وأم طفليه إلى تناول العشاء في أحد المطاعم في لوس أنجلوس. وأعلنت مصادر لموقع daily mail أنّ "جنيفر وكريس يحبان بعضهما كثيرا، ولكن نظراً إلى ظروف كريس المعقدة، أصبحا يواجهان الكثير من المشاكل في الفترة الأخيرة، مما أدى بجنيفر إلى طلب الانفصال عنه". - لا يزال الثنائي العالمي ماريا كاري ونيك كانون في عملية إنهاء إجراءات الطلاق بينهما، وهما حالياً على خلاف بشأن حضانة الكلاب الثمانية التي يمتلكانها. ووفقاً لـ Sunday Express فإنه لا يوجد خلاف على تقاسم الثروة التي تبلغ 253 مليون باوند نظراً إلى اتفاق ما قبل الزواج، ولكن الخلاف نشب على تقاسم حضانة الكلاب. وكانت النجمة قد قررت الانفصال عن زوجها بعد زواج دام 6 أعوام بسبب خيانته المستمرة لها. وللثنائي ولدان توأم. - إعترفت النجمة الأميركية من أصول لاتينية جينيفر لوبيز أنّ النجم بن أفليك هو أول رجل ينجح في تحطيم قلبها. وخلال استضافتها في برنامج US Today Show، تحدثت عن تأثرها الشديد ومعاناتها بعد إنفصالها عن أفليك عام 2004. وقالت لوبيز إنه رغم زواجها مرتين في السابق، إلا أنّها اعتبرت أن فراقها عن بن كان "أول وأكبر وجع قلب بالنسبة إليها". يذكر أنّ الاثنين التقيا للمرة الأولى عام 2001، من خلال مشاركتهما بطولة فيلم Gigli وخططا للزواج عام 2003 ولكن تم إلغاء الزفاف قبل الموعد بأربعة أيام فقط وأعلنا انفصالهما في كانون الثاني (يناير) 2004 لتتزوج بعد خمسة أشهر من المغني مارك أنتوني في محاولة للخروج من انتكاستها العاطفية مع أفليك بحسب قولها إلا أنهما إنفصلا بعد عام. العالم العربي - محلياً، وبعد تكتم شديد حول تفاصيل زواجها، نشرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس عبر حسابها على شبكة "انستغرام" فيديو حفل زفافها السري من رجل الأعمال اللبناني داني متري، إضافة إلى صور شهر العسل، مؤكدة أنّ سعادتها لم تكتمل إلا بمشاركة الجمهور تلك اللحظات. وكتبت "أحبائي.. سعادتي لن تكتمل ما لم أشارككم بها، إليكم هذا الفيديو الذي يجمع مقتطفات من لحظتي الكبرى وشهر العسل، هذه هديتي لكل من تمنى لي السعادة". - إلى مصر، حيث برز في الآونة الأخيرة خبر إنفصال الممثل أحمد السقا عن زوجته مها الصغير بعد زواج استمر 15 عاماً أثمر عن ثلاثة أبناء. وترددت أنباء عن انفصال الزوجين وأنّ مها هجرت منزل الزوجية إلى منزل والدها من دون تأكيد الخبر أو نفيه، خصوصاً أنّ السقا من أكثر الشخصيات تكتماً على حياته الشخصية. - من مصر إلى سلطان الطرب جورج وسوف. كشفت مصادر مقربة من النجم السوري عن وجود خلافات بينه وبين زوجته الجديدة ندى زيدان التي أعلن عن زواجه منها قبل أشهر قليلة. وأوضحت المصادر أنّ ندى كانت تمكث مع النجم في منزل أهله في كفرون في سوريا، وقد ازدادت الخلافات بينهما بشكل شبه يومي. حتى أن جورج أرسل زوجته إلى مطار بيروت وحيدة بلا مرفقين أو حتى سيارته الخاصة وسافر هو مع ابنه إلى السويد لاستكمال رحلة علاجه. وبالرغم من خلافهما، قررت ندى اللحاق بزوجها، حتى تبقى إلى جانبه.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث