وليد توفيق: الشعب السوري طيب وجميل

وائل العدس  |   2 ديسمبر 2014
أكّد وليد توفيق أنّ أغنية "شامي وسمارا حلو" مهداة للشعب ?‏السوري كعربون عن محبته له، مضيفاً أنّه اختار هذا التوقيت لإدخال الفرح إلى قلوب السوريين في زمن الأعياد وللتعبير عن رؤيته الخاصة إلى هذا الشعب الذي يمتاز بالطيبة والجمال. وأشار إلى أنّه سيصوّر هذه الأغنية على طريقة الكليب قريباً. وأثنى النجم اللبناني على سوريا التي أثبتت في أكثر من موقف بأنّها تقف إلى جانب الفنان العربي في كل مراحل حياته. وعن أغنية "لا تقولي عمري خمسين"، أوضح في اتصال هاتفي مع إذاعة "المدينة" أنّه أراد من خلالها أن يتحدى العمر ويثبت للناس بأنّ الإنسان قادر على العطاء والحب مهما كبر في العمر. وكشف أنّه سيطلق قريباً ألبوماً بعنوان "أغان أحببتها" يتضمن 10 أغنيات قُدِّمت سابقاً لكبار الملحنين كبليغ حمدي ومحمد الموجي. المزيد: وليد توفيق على سرير… المستشفى