النجوم قبل زيادة الوزن وبعدها: هل تغيّرت ملامحهم؟

زهرة الخليج  |   3 ديسمبر 2014
تؤدي زيادة أو فقدان الوزن إلى تغيّر ملامح الوجه. هذا ما حدث مع عدد كبير من النجوم الذين أطلّوا علينا بزيادة وزن في البداية، ثم سرعان ما فقدوا وزنهم الزائد ليطلّوا بشكل مختلف أكثر رشاقةً وصل إلى حد النحافة، مما تسبّب في تغيّر ملامح هؤلاء النجوم. ولعلّ أبرز الذين فقدوا وزنهم بشكل ملفت سمية الخشاب التي صارت أكثر رشاقة في الفترة الأخيرة وأصبحت تتباهى بخفتها. وأكّدت أنّ استعادة رشاقتها لم تكن أمراً سهلاً، بل تطلّبت منها مجهوداً كبيراً. وقالت إنّها عانت أكثر من عامين من زيادة الوزن نتيجة علاجها بالكورتيزون، لكنها استطاعت استعادة وزنها الطبيعي بل وصفت نفسها بالفراشة. كذلك، فاجأت مها أحمد الجميع بفقدانها الكثير من الوزن، خصوصاً أنّها من أشهر الفنانات البدينات في الوسط الفني المصري. فقدت أحمد أكثر من 30 كيلوغراماً من وزنها، ما أدى إلى تغيّر شكلها بشكل كبير، بل بدت أصغر سناً. الأمر كذلك بالنسبة إلى إنجي وجدان التي اشتهرت بتقديم دور الفنانة البدينة في الدراما، لكنها فاجأت جمهورها بفقدان وزنها قبل الاحتفال بزفافها. ويعتبر حسين الجسمي من الفنانين الذين اختلف شكلهم تماماً بعد فقدان الكثير من وزنه. أصبح أكثر نحافة وحركة، خصوصاً أنّ وزنه الزائد كان يسبّب له مشاكل في الحركة والغناء. وهناك أيضاً ديانا كرزوان التي تعتبر من أكثر المطربات اللواتي لفتن الأنظار. منذ ظهورها في برنامج "سوبر ستار"، كانت تعاني من زيادة في الوزن، ليفاجأ الجميع بقدرتها على التخلّص من وزنها الزائد، حتى أنّ عدداً كبيراً من الجمهور لم يتعرف اليها بعدما أصبحت رشيقة. شيرين عبد الوهاب عانت من زيادة الوزن بعد الحمل والولادة، لكنّها استعادت رشاقتها بعد فترة من الانتقادات والهجوم عليها، ووصفها بعضهم بالحجم العائلي. كذلك، تعتبر صابرين من الفنانات اللواتي أصبن بزيادة الوزن خلال إحدى الفترات، وقدمت حينها مسلسل "أم كلثوم" الذي حقق نجاحاً كبيراً رغم زيادة وزنها. بعدها، اختفت عن الأضواء واعتزلت الفن ومن ثم عادت أكثر رشاقة، مما جعلها تبدو أصغر سناً. وكانت ليلى علوي من أجمل البدينات في السينما المصرية قبل أن تصبح أكثر رشاقة خلال السنوات الأخيرة. في بدايتها الفنية، لم تمنعها زيادة وزنها من المشاركة في البطولات السينمائية، وفوجئ الجميع خلال الأسابيع الأخيرة بخضوعها لجلسة تصوير جعلتها تبدو أكثر رشاقة وجمالاً. كذلك، تغيّرت ملامح الفنان أحمد زاهر وزوجته بعدما فقدا الكثير من وزنهما وبالتالي تغيّرت ملامحهما تماماً. الأمر كذلك بالنسبة إلى ابراهيم الحكمي. كذلك، فقد محمد فؤاد بعض الكيلوغرامات، لكنّ ملامحه لم تتغير. للمزيد: زيادة وزن سمية الخشاب مجدداً