جوليا روبرتس تكره تايلور سويفت

زهرة الخليج  |   3 ديسمبر 2014
يبدو أنّ تايلور سويفت تجد صعوبةً في تحقيق حلمها بالتمثيل في هوليوود. بينما تستعد المغنية البالغة 24 عاماً لدخول عالم التمثيل، رفضت نجمات معروفات المشاركة معها في أي عمل. بعدما رفضت جوني ميتشيل أن تجسد النجمة حياتها على الشاشة، جاء دور جوليا روبرتس. رفضت الممثلة الأميركية المشاركة في فيلم مع سويفت التي كان يفترض أن تجسّد شخصية ابنتها. وتردد أنّ روبرتس البالغة 47 عاماً، رفضت ذلك رفضاً قاطعاً. وأورد مصدر لموقع Show­bizSpy.com الأميركي أنّ روبرتس ترجّت المنتجين أن تجسّد قريبتها ايما روبرتس دور ابنتها في الفيلم بدلاً من تايلور سويفت. ويبدو أنّ المخرج بيلي راس لا يتخيل أي ممثلة أخرى غير جوليا روبرتس لهذا الدور. لذا، فقد يخضع لرغبتها.