أيتها الزوجة، لا ترضي بهذه الأمور!

زهرة الخليج  |   8 ديسمبر 2014
تلعب المرأة دوراً مهماً في حياة الرجل على مختلف الأصعدة. لكل واحدة صفتها أكانت زميلةً، أو شقيقة، أختاً، أماً، صديقةً مقربة أو شريكةً مستقبلية. لا شك في أنّ الزوجة هي الأم، والأخت، والصديقة، والحبيبة، والعشيقة، وهي المرأة التي يجب أن تلعب كل هذه الأدوار. لكن ماذا عنها هي؟ قبل أن تكون المرأة زوجة، هي إنسان يستحق أن يعيش ويتمتع بالحب والاحترام. وبالتالي، يجب أن تحظى أيضاً بحياة زوجية مستقرة، لا تنسيها أنّها أنثى من حقها أن تعيش برفاهية لا أن تمنحها لشريكها فقط لمجرد إرضائه كأنه "سي السيد". في التالي 16 "لا" وصرخة نوجّهها للمقبلات على الزواج والعرائس والمتزوجات أيضاً كي لا يصبحن مع سنوات الحياة الزوجية كتمثال بلا فائدة يزيّن البيت ويمكن الاستغناء عنه في أي وقت كان. 1. لا تصبي كامل اهتمامك عليه، مما يبعدك عن الأصدقاء والأشخاص المقرّبين إليك. 2. لا تكوني مسالمة فوق الحد إلى درجة يضيع فيها حقك في أحيان كثيرة. 3. لا تصبي تركيزك عليه، مما ينسيك أنّه عليك أن تتطوّري على الصعيد الشخصي والمهني. 4. لا تجعلي نفسك مملة بسبب الاهتمام المفرط به، مما يفقده الشعور بالاشتياق إليك. 5. إن إعتدت على وجود زوجك قربك، ستشكّكين به وتغارين عليه لو غاب عنك. 6. لا تهضمي حقك وتقبلي تعلّقه الشديد بأمه بالشكل الذي يجعله عاجزاً عن اتخاذ قرار بأي شأن من دون الرجوع إليها. 7. لا تعيشي بوجهين: الأول ضاحك ومبتسم ولبق معه، والثاني عابس وصامت خارج المنزل يحكي عما تعانينه. 8. إن كانت سعادتك مرتبطة بمدى رضى زوجك عليك، ستشعرين بالإرهاق واليأس لأنك ستهملين نفسك. 9. لا تسعي إلى تغيير نفسك. من الصعب جدّاً أن تغيّري طباعك لأجل أحد لأنّك ستصابين باليأس. 10. لا تحاولي أن تقنعي نفسك به مجبرةً، لأنك ستحقدين عليه كلما ارتكب خطأً. 11. غضي الطرف عن بعض الهفوات لكن لا تكوني يائسة وبائسة فقط للحفاظ على استمرار العلاقة. 12. لا تهملي أنشطتك وهواياتك لأنك ستشعرين بالفراغ أثناء انشغاله عنك. 13. لا داعي أن تتغيّري أو تتجاهلي اهتماماتك الخاصة لإرضائه. 14. لا تكوني إتكالية وتعتمدين عليه في كلّ شيء لأنك ستمحين شخصيتك. 15. لا تكوني ضعيفة وعاجزة عن اتخاذ أبسط القرارات بنفسك. 16. لا تكوني مثالية معه، بل واقعية ومتساهلة في بعض الأمور.