النجدة! طفلي لا يتوقف عن قضم أظافره

ميرا عبدربه  |   13 ديسمبر 2014
أطفال كثيرون يعانون من هذه المشكلة زهرتنا لا طفلك فقط! قضم الأظافر وسيلة الطفل للتخفيف من التوتر أو للتسلية أو حتى لصرف الإنتباه عن أمر يزعجه. هذه العادة قد تستمر مع طفلك للأسف حتى عندما يكبر وتجعل شكل أظافره قبيحاً. فكيف يمكن تخليص الطفل من هذه العادة؟ خفّفي من توتر طفلك زهرتنا لا تقومي بتوبيخ طفلك على الأمور البسيطة الخاطئة التي يرتكبها لأنّ ذلك يزيد توتره، ويجعله يلجأ الى قضم أظافره. حاولي غمر طفلك بالحنان الدائم وحاولي عدم تأنيبه بشكل مستمر، بل أخبريه بطريقة هادئة عن الخطأ الذي ارتكبه. املئي وقت طفلك بأنشطة مسليّة الملل يدفع طفلك الى قضم أظافره باستمرار. لذا في وقت فراغه، ادفعيه للقيام بنشاطات مسليّة. الصاق الصور وقصها، التلوين، اللعب بالمعجون وممارسة الأنشطة الحركية كلعب كرة القدم أو الركض في الهواء الطلق هي أنشطة تشغل بال طفلك وتبعده عن قدم أظافره. استخدمي الدواء المخصّص لتغيير طعم أظافر طفلك إذا استمر طفلك في قدم أظافره، لا بدّ من إيجاد حلّ لتوقيفه سريعاً عن هذه العادة. تتوافر في الأسواق أدوية يمكن وضعها على أظافر طفلك، وهي ذات نكهة لا يحبّها الأطفال. لذا، ستمنع طفلك من قضم أظافره مجدداً. كما ننصحك يا زهرتنا بمدح طفلك عندما لا يضع أصابعه في فمه وتقديم هدية له لأنّ ذلك سيشجّعه على عدم قضم أظافره من جديد. للمزيد: