مقتل فنان سوري برصاصة في رأسه

زهرة الخليج

  |   20 ديسمبر 2014
بعدما تضاربت الأنباء حول مقتل الفنان السوري فهد النجار، أكّدت مصادر إعلامية محلية أنّه قُتِل بطلق ناري في رأسه خلال الاشتباكات الدائرة بين الجيش السوري النظامي وقوات المعارضة المسلحة على أطراف دمشق. الفنان الذي يبلغ 44 عاماً، كان بطلاً في الكاراتيه وكمال الأجسام، إضافة إلى كونه عضواً في اتحاد الكيغ بوكسينغ. ترك الدراما وتفرّغ للقتال في صفوف الجيش العربي السوري، بينما يعود آخر ظهور له إلى مسلسل "الولادة من الخاصرة"، علماً أنه شارك سابقاً في أعمال مهمة منها "غزلان في غابة الذئاب"، و"الفوارس"، و"هارون". ويعد النجار خامس فنان سوري يقتل خلال الأحداث الدامية في دمشق بعد ياسين بقوش الذي تعرضت سيارته لقذيفة "آر بي جي" في حي القدم، وسوزي سلمان حين اخترقت قذيفة هاون نافذة منزلها في حي باب شرقي، وطارق سلامة الذي أصيب بقذيفة مشابهة في مخيم اليرموك، إضافة إلى أحمد رافع الذي اغتيل على يد إحدى كتائب المعارضة في حي برزة. المزيد: السجن خمس سنوات لفنانة سورية

تسمم عابد فهد وتحدي الإرهاب والبحث عن حبيبة كاظم الساهر