لماذا يمضي كاني ويست وكيم كارداشيان يومهما في الفراش؟

زهرة الخليج  |   24 ديسمبر 2014
كاني ويست وكيم كارداشيان والدان سعيدان بابنتهما نورث البالغة 18 شهراً. ويبدو أنّهما مأخوذان بسحر الكريسماس، إذ يمضيان يومهما في الفراش! وقال مصدر لـ "هوليوود لايف" إنّ "الزوجين يحاولان إنجاب طفل ثان على الفور". وأضاف: "كاني يريد أن تمنحه كيم طفلاً ثانياً في عيده الـ 35 أي يوم 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2015. وهو يحاول أن يجعلها حبلى بين اليوم وشهر كانون الثاني (يناير) كي يبصر الطفل النور في عيد كاني. كل شيء متعلّق بكاني رومانسي وعاطفي. لا ننسَ أنّه طلب يد كيم في يوم عيد ميلاده أيضاً. صارت لهذا اليوم رمزية كبيرة بالنسبة إلى كاني". صحيح أنّ كيم تذمّرت كثيراً خلال حملها الأول، إلا أنّها ستكون سعيدة جداً بالوقوع حبلى مجدداً، خصوصاً أنّ ذلك يجعلها أقرب إلى زوجها ورجل عمرها. وفي انتظار تكبير عائلتهما، يمضي الزوجان وطفلتهما الكريسماس مع العائلة في لوس أنجليس في بيت كريس جينير التي تنظم عادةً احتفالاً كبيراً كل يوم عشية الكريسماس. وسيدلّل كاني طفلته الصغيرة عبر إهدائها تاجاً من الماس.