كيف أمضت جنيفير لورنس الكريسماس؟

زهرة الخليج  |   26 ديسمبر 2014

جنيفير لورنس برهنت أنّها تتمتع بحس الكريسماس الذي يدعو إلى المحبة والتواضع والتعاطف مع الفقير والمضطهدين واليتامى. هكذا، أمضت ليلة الكريسماس في مستشفى للأطفال في لويسفيل في مسقط رأسها في ولاية كنتاكي. وحرصت لورنس على زيارة كل طفل ومراهق في المستشفى، وأمضت وقتاً مع كل واحد منهم. وارتدت بطلة "ألعاب الجوع" ثياباً متواضعة وبسيطة، وتحدّثت مطولاً مع الفريق الطبي في المستشفى. ويبدو أنّ زيارة المستشفيات صارت طقساً سنوياً بالنسبة إلى لورنس التي زارت مستشفى "القصير" في كريسماس الماضي. وقامت إحدى الموظّفات في المستشفى بنشر فيديو على حسابها على تويتر حيث ظهرت لورنس وهي تأخذ قسطاً من الراحة بجوار شجرة الكريسماس. وعلّقت الموظفة: "لقد جاءت إلى مقر عملي في المستشفى اليوم، وأضحكت الجميع. إنّها شخص راق جداً".