لماذا تفشل القرارات الصحية بعد الشهر الأول من السنة؟

ميرا عبدربه  |   19 فبراير 2015
36? من الأشخاص يفشلون في تطبيق قراراتهم الصحية بعد انقضاء الشهر الأول من السنة، مما يعرّض صحتهم للخطر الشديد. فما هي الأسباب التي تفشل هذه القرارات سريعاً؟ عدم الثقة بالنفس انعدام الثقة في كيفية تطبيق القرارات الصحية التي اتُخذت مع بداية العام يؤدي الى فشل اتباع هذه القرارات. لذا، يجب التحلي بالثقة والقدرة لتنفيذ هذه القرارات المهمة مهما كانت صعبة. كوني أكيدة أنّه يمكن خسارة الوزن وشرب الكثير من المياه والإمتناع عن تناول الأدوية المسكنة قدر المستطاع. اتخاذ قرارات مستحيلة تحديد أهداف غير واقعية كخسارة أربعة كيلوغرامات في غضون أسبوع وشرب 5 لترات من المياه في اليوم وممارسة ثلاث ساعات من الرياضة خطوات لا يمكن أبداً تحقيقها وبالتالي ستفشل حتماً. وضع أهداف مماثلة لصديقتك اتباع الأهداف نفسها التي تتبعها صديقتك لن يعود عليك بأي فائدة. صديقتك ذات أهدف مغايرة تماماً لأهدافك، فهي قد تحتاج لممارسة ساعة من الرياضة في اليوم وأنت تحتاجين لشرب المزيد من المياه. ضعي أهدافك الخاصة زهرتنا ولا تتبعي أهداف الآخرين. تأجيل تنفيذ القرارات منذ اليوم الأول، قد تبدئين بتأجيل تنفيذ القرارات الصحية، مما يؤدي الى عدم تطبيقها في نهاية المطاف. لذا حاولي البدء بتطبيق القرارات في أسرع وقت من أجل تأمين استمرارك فيها حتى نهاية العام. للمزيد: