عمودك الفقري في خطر!

ميرا عبدربه  |   23 فبراير 2015

هل أنت تقرئين هذا المقال عبر هاتفك الخليوي؟ هل بعدما ضغطت على هذا المقال، تتفقدين الرسائل التي وصلتك للتو؟ زهرتنا، في وقتنا الحالي ومع زيادة الإقبال على الهواتف الذكية وما تقدمه من تطبيقات وألعاب، يقضي الشخص الواحد من ساعتين الى أربع ساعات يومياً وهو منحني الرأس، مما يعني تعريض العمود الفقري للكثير من المشاكل.

27 كيلوغراماً هو الوزن الذي تضعينه على عمودك الفقري عندما تتفقدين هاتفك الخليوي وفقاً لدراسة علمية جديدة. دماغ الإنسان يزن حوالي 5 كيلوغرامات وهذا هو الوزن الذي يحمله العمود الفقري عادة عند الوقوف بشكل مستقيم. امالة الرأس الى الأمام يزيد من مقدار الضغط على العمود الفقري. وكلما كانت إمالة الرأس الى الأمام أقوى، كلما زاد الضغط على العمود الفقري. هذا الضغط لا يسبب فقط أوجاعاً في الرقبة بل يزيد أيضاً الضغط على عضلات الظهر وأوتاره، مما قد يؤدي الى تشوهات في العمود الفقري على المدى الطويل. الإنحناء المستمر الى الأمام يزيد أوجاع الكتف أيضاً التي تؤدي بدورها الى أوجاع حادة في الرأس. حاولي اذن زهرتنا تجليس ظهرك قدر المستطاع خلال النهار مع ابقاء رأسك مستقيماً وكتفيك نحو الأسفل. ضعي شاشة الهاتف أمام عينك عندما تريدين قراءة الرسائل ولا تسمحي لنفسك بالانحناء لحماية عمودك الفقري ورقبتك من المشاكل. للمزيد: ما هي متلازمة القولون العصبي؟ غسل اليدين يقي من الأمراض؟ بالصور: تمارين رياضية منزلية