قبعة سوداء: الصين وأميركا يداً بيد!

زهرة الخليج  |   22 فبراير 2015
يعرض حالياً في دور السينما الإماراتية والعربية فيلم الإثارة Blackhat "قبعة سوداء" وهو من إخراج مايكل مان وبطولة الأميركيين كريس هيمسوورث وفيولا ديفيس والصينيين تانغ في ووانغ ليهوم. تدور أحداث الفيلم في لحظة من انفلات العالم الذي تتحكم فيه جماعات القرصنة، فيتم الدخول على حسابات شركات عالمية وأخرى صينية تعمل في أميركا. تكون الخسائر كبيرة بحيث لا يعود من الممكن التوقف أمام ظاهرة القرصنة من دون فعل شيء. تظهر القرصنة في الفيلم كشبكة دولية موزعة بين لوس أنجلس وشيكاغو وهونغ كونغ وجاكرتا. ولكي تفك هذه الشبكة تضطر الإف بي آي إلى الاستعانة بمجرم قرصنة عبقري سابق. إذن ولحل مشكلة الإجرام نحتاج إلى مجرمين أيضاً، أو إن هذا مايقوله الفيلم. تعلن أميركا والصين الحرب على القرصنة، وتتحد الدولتان العظميان في لحظة من الصعب تخيلها على أرض الواقع، ربما لا تحدث هذه الأمور سوى في الأفلام، وقد تحدث إذا تفاقمت مشكلة القرصنة وهزت عروش دول وميزانيات ديناصورات رأسمال في العالم كما يحدث في الفيلم. الفيلم ممتع لمحبي هذا النوع من المغامرات، ولكن فيه الكثير من المبالغات والفذلكات المملة والمكررة. على أي حال يمكن مشاهدته إذا كنت تبحثين عن فيلم مسل نهاية الأسبوع لا يتطلب منك التفكير ولا يثير العاطفة. شاهدي مقاطع على الرابط التالي: