كيف يؤثّر الحمل على دماغك؟

ميرا عبدربه  |   6 أبريل 2015
لا يؤثر الحمل فقط على صحتك وشكلك الخارجي، بل يملك ردات فعل على دماغك أيضاً! يبدو الأمر غريباً في البداية، لكن زهرتنا ستلمسين ذلك حتماً خلال مرحلة حملك كلها. عند حدوث الحمل، تتغير هرمونات الجسم بأكملها، مما يؤثر أيضاً على وظائف الدماغ عند المرأة. قد تتعرّض الحامل الى ما يسمى "دماغ الطفل الرضيع". حالة تتمثل في عدم تذكر الأشياء نهائياً، ونسيان الأمور التي يجب القيام بها والتشتت الدائم. هذا الأمر لا يستدعي القلق نهائياً، بل هو طبيعي يصيب أي حامل. التفكير في المسؤوليات الجديدة والخوف الدائم من الولادة من الأسباب التي تؤدي الى قصر ذاكرة المرأة الحامل، مما يؤثر على حياتها العملية والعائلية. هنا بعض النصائح لتجنّب تراجع القدرات الذهنية خلال الحمل التي جرّبتها بنفسي وساعدتني قليلاً في تخطي ضعف الذاكرة الذي أصابني خلال فترة الحمل: تناولي الكثير من السمك الصغير المشوي للحصول على الأوميغا 3 التي تحسّن عمل الذاكرة. تجنّبي استخدام "اللاب توب" والهاتف الذكي لفترات طويلة. مارسي الرياضة ولو لمدة 15 الى 30 دقيقة من يوم الى آخر. لا تفكري طوال الوقت في الولادة ومولودك الجديد، بل استمتعي بوقتك الحالي وحياتك. اخضعي لصفوف اليوغا، مما يساعدك في إراحة أعصابك خلال فترة الحمل.  

للمزيد:

كيف يؤثر الحمل على صحتك؟

هل يمكن للحامل تناول التونا المعلّبة؟

15 نصيحة للحدّ من آلام الظهر