اختبار الأسبوع: الرجيم الخالي من النشويات أو المتوازن؟

ميرا عبدربه

  |   10 يونيو 2015
الابتعاد كلياً عن النشويات هي الخطوة التي تلجأ اليها غالبية السيدات عند اتباع الرجيم اعتقاداً منهنّ بأنّ ذلك يساعدهن على خسارة الوزن بشكل أسرع. ولكن هل هذا الرجيم هو الأفضل أم يجب اعتماد الرجيم المتوازن؟ زهرتنا إذا كنت فعلاً ترغبين في خسارة الوزن وضمان الرشاقة لفترة أطول، ننصحك باتباع الرجيم المتوازن الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية لأنّه الأفضل للصحة. الرجيم المتوازن لا يحرم الجسم من أي عناصر غذائية عكس ذلك الخالي من النشويات الذي يؤدي بعد اتباعه الى زيادة الوزن بسبب حرمان الجسم من عنصر غذائي أساسي. الرجيم الخالي من النشويات هو أيضاً رجيم غني بالبروتينات والدهون، مما يسبّب الضرر للكلى والقلب والشرايين، ويرفع نسبة الكوليسترول السيء في الدم. بعد التوقف عن اتباع الرجيم الخالي من النشويات، تزيد الرغبة في تناول الحلويات، مما يزيد من نسبة الدهون في الجسم بعد التوقف عن اتباعه. لذا الرشاقة الدائمة تكمن في اتباع رجيم غذائي متوازن يحتوي على النشويات الصحية كخبز القمح الكامل والأرز الأسمر والمعكرونة السمراء وعلى البروتينات الصحية المتوافرة في الدجاج والسمك واللحوم وعلى الدهون الصحية المتوافرة في زيت الزيتون وزيت الكانولا.

للمزيد:

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث