اختبار الأسبوع: عصير برتقال أم جلاّب؟

ميرا عبدربه

  |   22 يونيو 2015
بعد سماع أذان المغرب، تشعرين بالرغبة في تناول أي نوع من المشروبات الباردة خصوصاً في ظل الحرارة المرتفعة والجو المليء بالرطوبة. تكثر المشروبات الباردة على سفرة شهر رمضان المبارك. فبين الجلاب وعصير البرتقال، ماذا يجب أن تختاري؟ الجواب الصحي يا زهرتنا هو عصير البرتقال. يحتوي الأخير على كمية كبيرة من الفيتامين "سي" الذي يساعد على منح النشاط للجسم وتعزيز الجهاز المناعي. كما أنّ عصير البرتقال يمنحك كمية كبيرة من الفيتامينات الأخرى التي تحتاجينها خلال الصوم لمكافحة التعب، ويساعد على امتصاص الحديد بشكل أفضل داخل الجسم. كما يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع وبالتالي التقليل من الأمراض القلبية. أما بالنسبة للجلاب، فهو من المشروبات الرمضانية التي تحتوي على كمية كبيرة جداً من السكر. يسبّب الجلاب ارتفاعاً في نسبة السكر في الدم، وبالتالي هو غير مناسب لمرضى السكري. كما يؤدي إلى زيادة الوزن بسبب السعرات الحرارية الكثيرة فيه، فكوب واحد منه قد يحتوي على 200 سعرة حرارية مقارنة بحوالي 120 سعرة حرارية في كوب من عصير البرتقال. لذا ننصحك زهرتنا باختيار عصير البرتقال كأفضل مشروب بارد لشهر رمضان.

للمزيد:

أهلاً رمضان: منتجات صحية لإعداد الحساء حضّري طفلك لشهر الصوم ودّعي سموم جسمك بخطوات بسيطة!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث