كل ما تحتاجين معرفته عن التغذية خلال الحمل!

زهرة الخليج

  |   26 يونيو 2015
تعدّ التغذية السليمة أثناء الحمل مفتاح تمتّع الأم وجنينها بصحة جيدة ومرور هذه الفترة الحرجة بسلام وأمان. فهي تمدّ جسم الأم والجنين بالعناصر الغذائية المهمة لكليهما من ناحية، وتقيهما من أي أضرار صحية محتملة من ناحية أخرى. ويقدم الخبراء الألمان في ما يلي دليلاً شاملاً للتغذية الصحية خلال الحمل. الفواكه والخضار: قالت القابلة الألمانية سوزانا شيفر إنّه ينبغي للحامل الإكثار من الخضار والفواكه الطازجة؛ لأنّها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية المهمة، بالإضافة إلى المركبات النباتية الثانوية مثل مضادات الأكسدة. وأضافت شيفر أنه ينبغي الابتعاد عن منتجات السلطة الجاهزة والبراعم، التي لم تتعرض للتسخين؛ لأنها قد تكون ملوثة بالجراثيم التي تُلحق أضراراً بها وبجنينها. وبالإضافة إلى ذلك، لا يجوز تناول الخضار والفواكه النيئة، إلا بعد غسلها جيداً. اللحوم والأسماك: قال طبيب النساء الألماني كريستيان ألبرينغ إن اللحوم والأسماك أطعمة تمدّ الحامل بالبروتينات وبعض العناصر المهمة مثل الحديد واليود. ولكن يحظر على الحامل تناول أنواع اللحوم والأسماك النيئة أو تلك التي لم تتعرض للتسخين بشكل كاف أو تلك التي تم تدخينها على البارد فقط. ويعني هذا الابتعاد عن السوشي والسلمون المدخن ومنتجات اللحوم الخام مثل السلامي؛ إذ قد تكون هذه الأطعمة ملوثة بجراثيم خطيرة، ما قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض والمتاعب، وقد يصل الأمر إلى حدّ الإجهاض. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الابتعاد عن الأسماك المحملة بالزئبق مثل سمك أبو سيف، وكذلك أحشاء الحيوانات مثل الكبد؛ لأنها قد تحتوي على مواد ضارة مثل المعادن الثقيلة. الحليب والبيض: قالت خبيرة التغذية الألمانية مارغريت مورلو إن احتياج المرأة من الكالسيوم يزداد خلال الحمل، مشيرة إلى إمكانية سد هذا الاحتياج من خلال تناول منتجات الحليب. وأضافت مورلو أنّ البيض والأطعمة المحتوية عليه عناصر تمدّ الجسم بالحديد وحمض الفوليك، محذرة من تناول منتجات الحليب والبيض النيء؛ لأنها قد تحتوي على الجراثيم، كمنتجات الحليب غير المعقم مثل جبن "كامامبير" المصنوع من الحليب الخام وكذلك حلوى "تيراميسو" المحتوية على بيض نيء. الوجبات الجاهزة والسريعة: حذر طبيب أمراض النساء ألبرينغ من تناول الوجبات الجاهزة والسريعة أثناء الحمل؛ لأنّها تحتوي على إضافات صناعية مثل مُكسبات الطعم وإضافات السكر أو مواد ملونة، مما قد يلحق ضرراً بجسم الأم؛ ويزيد خطر الإصابة بالبدانة، ومن ثم الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري. كما قد تلحق هذه الإضافات أضراراً بالجنين، مثل ارتفاع خطر إصابته بالحساسية، فضلاً عن ارتفاع خطر الولادة المبتسرة. المشروبات: أوصت خبيرة التغذية مورلو الحامل بتناول من اثنين إلى ثلاثة لترات من السوائل يومياً، مع مراعاة أن تشكل المياه والمشروبات غير المحلاة النسبة الأكبر منها. ومن المهم أيضاً الاعتدال في تناول المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل الكولا والقهوة والشاي. وأوضحت مورلو أنه من المسموح به تناول نحو 300 ملليغرام من الكافيين يومياً، أي ما يعادل من فنجان إلى فنجانين من القهوة.
 
للمزيد:

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث