بلقيس: أنا دلوعة أحمد فتحي ونصفي يمني والآخر إماراتي!

زهرة الخليج

  |   13 يناير 2012

خلال استضافتها ضمن برنامج "هلا وغلا" الذي تقدّمه ناديا بركات على قناة "أبوظبي الإمارات"، تحدثت بلقيس عن طموحها بالوصول إلى العالمية، وتحقيق مكانة في الوسط الفني العربي خلال السنوات المقبلة.


ابنة أحمد فتحي الذي تولى بنفسه صقل موهبتها وتدريبها على غناء أصعب المقامات والألحان منذ أن كانت صغيرة، أعربت عن فخرها بوالدها الذي قالت إنّه أخذ بيدها وله الفضل الكبير في دخولها الفن واحتراف الغناء، مضيفة أنّها كانت "دلوعة" أحمد فتحي، ينطبق عليها المثل القائل: "العلم في الصغر كالنقش على الحجر". 

هكذا، وجهت بلقيس شكراً كبيراً لوالدها، وقالت: "شكراً لأنك جعلتني بلقيس التي أنا عليها الآن".
كما أشارت إلى أنّها تعلمت من والدها غناء التراث اليمني الذي قلما تجد من يعرفه، مؤكدةً أنها أدت العديد من الألوان اليمنية كـ"اللون الحضرموتي"، و"الصنعاني"، إضافةً إلى تأديتها أغنيات بألوان ولهجاتٍ متعددة، وخصوصاً اللهجة الخليجية. 

وعزت صدور أولى أغنياتها بهذه اللهجة إلى أنّها كانت تعيش في الإمارات العربية المتحدة وهي من أم إماراتية، فأرادت أن تكون البداية من هنا، معتبرةً في الوقت نفسه أنّها نصف يمنية، ونصف إماراتية.


بلقيس شكرت أيضاً الفنان فايز السعيد الذي دعمها في البداية، وقدم لها أغنيات مع نجوم أمثال أبو بكر سالم، وراشد الماجد، وحسين الجسمي، إضافةً إلى الغناء من كلمات شاعر كبير على مستوى الخليج مثل فزاع.


وعن ركوع أصالة أمامها خلال استضافتها في برنامجها "صولا"، قالت إنّه بعد غنائها لفولكور تراثي يمني ذي أداء صعب، أعُجبت أصالة بأدائها فجثت واحضنتها وقالت لها: "أنا فخورة فيك.. صوتك مثل رنة عود أبوك".


وعما إذا كانت حياتها تشبه حياة أصالة بما أنّ والديهما يعتبران من أكبر الملحنين، أجابت بلقيس بأنها تشعر بوجود شبه كبير بينها وبين صاحبة "سامحتك" خصوصاً أن والديهما ساعدهما وساندهما في دخول هذا المجال. كما أنهما متعلقتان كثيراً بوالديهما.


من جهةٍ ثانية، نفت بلقيس أن تكون على خلاف مع مواطنتها اليمنية أروى، مشيرةً إلى أنها ستأخذها بالأحضان عندما ستلتقيها، وهي جاهزة لتقديم المساعدة في حال طلبت أروى ذلك.


أما بخصوص تصريحاتها التي قالت فيها إنّ هناك فنانات كـ"فقاعات الصابون"، أكدت بلقيس أنّها تقصد أولئك اللواتي يملكن أصواتاً "مؤذية" على حد تعبيرها. في حين أكدت أنها عندما وصفت بعض الفنانات بـ"المسخ"، كانت تقصد اللواتي يجرين عمليات تجميل لا داعي لها.


وختمت بلقيس حديثها عن أمنيتها في التعاون مع الملحن اللبناني زياد بطرس شقيق المطربة جوليا التي تعتبرها بلقيس "قدوتها الفنية".


أما حول جديدها، فقد صرحت أنّها ستسافر غداً السبت إلى بيروت مع المخرجة نهلة الفهد لتصوير كليب إحدى أغنياتها الذي يتطلب أجواء فصل الشتاء وهذا ما تعيشه بيروت هذه الأيام.


المزيد :
بلقيس فتحي ترحّب بشركة إنتاج لا تحتكرها!
ما الذي جعل أصالة تركع أمام بلقيس؟
بلقيس تطلق أغنيتين في العيد

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث