مَن يساعد ديمي مور؟

زهرة الخليج

  |   16 يناير 2012

منذ انفصالها عن أشتون كاتشر، تبدو ديمي مور في حالة ضياع، إلى درجة أنّ ابنتها رومر توسّلت إليها كي تطلب المساعدة.

 لقد عاشت الممثلة لحظات صعبة جداً في عام 2011 دفعتها إلى طلب الطلاق من كاتشر الذي كان يخونها. 

ومنذ ذلك الوقت، والصور التي تُلتقط لديمي تظهرها ضعيفة وهشة. وأكّدت مصادر أنّ بناتها من زوجها الأول بروس ويليس، رومر (23 عاماً) وسكوت (20 عاماً) وتالولا (17 عاماً) مصرّات على طلب مساعدة اختصاصي للتخفيف من كربها العاطفي.

 وقال مصدر لمجلة «كلوسر» البريطانية إنّ «رومر ترجّت والدتها كي تطلب المساعدة في المراكز المخصصة للعلاج من الإدمان. 

وقالت إنّ والدتها تدير أزمتها العاطفية قدر المستطاع، لكنّ هذه المشكلة زعزعت ثقتها بنفسها». وكانت مور قد خسرت الكثير من الوزن منذ انفصالها المؤلم.

 وتابع المصدر: «منذ الانفصال وهي لا تأكل وجبة غداء كاملة ولا تنام أكثر من ثلاث ساعات في الليل. مما يسبّب لها أوجاعاً كثيرة في الرأس»... فمن يا ترى سيشفي ديمي من وجع القلب؟


المزيد:
دموع ديمي مور
ديمي مور تنفصل عن أشتون كاتشر

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث