هل الركض يؤذي المفاصل؟

د ب أ  |   4 أغسطس 2015
يسود بين بعض هواة الرياضة اعتقاد بأنّ الركض يضر بالمفاصل. فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟ رداً على هذا الاستفسار، نفت الطبيبة الألمانية كارولينا فيركمايستر صحة هذا الاعتقاد، موضحة أنّ السائل الزلالي في المفاصل يحافظ على حيوية الغضروف، وهو ما يتم على أكمل وجه من خلال الجمع بين الضغط والاسترخاء، كما هي الحال أثناء ممارسة الركض. وأضافت مديرة "مركز الرياضة والأنشطة الحركية" التابع لمستشفى "هامبورغ- إبندورف" الجامعي، أنه يُشترط لذلك ألا يعاني المرء من زيادة مفرطة في الوزن، وإلا سيتعرض الغضروف لضغط زائد عن الحد. لذا فمن الأفضل للبُدناء ممارسة التمارين المائية أو ممارسة التمارين على جهاز كروس ترينر (Cross Trainer). وللتمتع بفوائد الركض الصحية، تنصح فيركمايستر هواة الرياضة بممارسة الركض بتقنية صحيحة مع ارتداء حذاء مناسب، موضحة أنه بشكل عام ينبغي أن يتسم الركض بالخفة والمرونة. وينبغي أن يكون الجذع مشدوداً والأذرع متأرجحة بأريحية. ويعدّ صدور بعض الأصوات أثناء الركض، مثل ضرب الأرض بالأقدام أو جر الساقين، مؤشراً إلى أن التقنية المتبعة غير صحيحة.
للمزيد: