كيت ميدلتون ووليام... ملكا بريطانيا قريباً!

زهرة الخليج

  |   10 سبتمبر 2015
بعد 63 عاماً، يبدو أنّ الملكة اليزابيث صارت مستعدة للتخلي عن العرش لصالح الأمير وليام وكيت ميدلتون كي يصيرا ملكي انكلترة الجديدين. وفق تقرير جديد نشرته مجلة "أوكي"، تنوي الملكة تخطّي ابنها الأمير تشارلز وتسليم العرش للأمير وليام وزوجته. صحيح أنّ الملكة امرأة قوية جداً، إلا أنّه لا يحق لها تخطّي ابنها بحسب القوانين المعمول بها، وبالتالي يجب أن يوافق الأمير تشارلز على هذه الخطوة ويتنحى من أجل وليام. لكن المجلة أضافت أنّ الملكة نجحت في إقناع تشارلز بهذه الخطوة، فقبل مرغماً وغير مسرور البتة. وقال مصدر من داخل القصر الملكي للمجلة: "تقبّل تشارلز الموضوع على مضض، خصوصاً أنّه أمضى حياته منتظراً لحظة تسلّمه العرش. إلا أنّه في النهاية اقتنع بوجهة نظر والدته". وإذا كان الأمير تشارلز غاضباً من هذا الأمر، فإنّ زوجته كاميلا باركر تفوقه غضباً بأشواط. فهي انتظرت سنوات تعدّ خلالها الأيام كي تصبح ملكة انكلترة، وهذا يعدّ السبب الأول الذي دفعها إلى الزواج من تشارلز. ونقلت المجلة أنّ عملية تسليم العرش ستتم في نيسان (أبريل) 2016 بعد الاحتفال بعيد الملكة اليزابيث التسعين. وتابعت المجلة أنّ احتفال تسليم العرش سيكون مكلفاً وباهظاً وفخماً، تصل كلفته إلى مليار دولار أميركي! وسيقام الاحتفال في "ويستمنستر أبي" أي الكنيسة التي شهدت مراسم زواج الأمير وليام وكيت ميدلتون عام 2011.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث