محمد مختار يعود إلى نادية الجندي نكايةً برانيا يوسف

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   28 يناير 2012

بعد سنوات من الطلاق والانفصال الفني، قرر المنتج محمد مختار العودة إلى العمل مع طليقته نادية الجندي. وتردّد أنّ المنتج المصري قرّر التعاون مع زوجته السابقة نكايةً بطليقته رانيا يوسف التي تزوجت غيره بعد أشهر فقط على طلاقهما.

 

ومن المعروف أنّ مختار انفصل عن نادية الجندي منذ سنوات من أجل رانيا يوسف التي تزوجها بعد انفصاله  مباشرة. وهو ما تسبّب في قطيعة بينهما على مختلف المستويات خلال السنوات الماضية.

وتستعدّ "نجمة الجماهير" حالياً لمسلسل جديد بعنوان "الحب والسلاح" ينتجه محمد مختار. ويتوقع بعضهم أنّ تعاونهما الفني قد يعقبه زواجهما مرة أخرى، خصوصاً أنّهما قدما عدداً من الأفلام التي أسهمت في نجومية نادية الجندي منها: "الباطنية"، و"وكالة البلح"، و"خمسة باب"، و"مهمة فى تل أبيب" و"أمن دولة" و"شبكة الموت".

 

يذكر أنّ محمد مختار انفصل عن رانيا يوسف بعد خلافات وصلت إلى المحاكم. حتى أنّ رانيا تقدّمت بدعوى خلع ضده. لذلك، اضطر أن يطلّقها بعيداً عن المحاكم، ليفاجأ بعد أشهر فقط بزواجها من رجل الأعمال  المصري عمرو الشبراوي.

 

للمزيد:

 

أخيراً، طلاق رانيا يوسف من محمد مختار

 

 

 

كاميلا كابييو الأوفر حظاً في نيل جوائز الـ MTV