اختفاء مروى اللبنانية بعد اتهامها بـ «التعري»

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   31 يناير 2012

قرر مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية برئاسة نقيب الموسيقيين إيمان البحر درويش، إيقاف المطربة اللبنانية مروى عن عملها في مصر، وإحالتها إلى التحقيق الفوري للرد على الاتهامات الموجهة إليها بالتعري بشكل كامل أمام العمّال والمصورين خلال تصوير مشاهدها في فيلم «أحاسيس» للمخرج هاني جرجس فوزي.


وعلمت «أنا زهرة» من مصادر داخل النقابة أنّ الفنانة تتواجد حالياً في لبنان، وترفض الرد على هاتفها بعدما انهالت عليها الاتصالات للاستفسار عن موقفها. وعلمت «أنا زهرة» أنّ النقابة تنتظر حضورها إلى مقرها للتحقيق معها في الواقعة. 

وجاء ذلك بعدما تقدم مصطفى كامل أحد أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين بـ «قرص مدمج» (سي دي) يتضمن مشاهد لمروى وهي تستحمّ عارية خلال تصوير أحد مشاهد «أحاسيس».


من جهته، أشار المستشار الإعلامى لنقابة الموسيقيين طارق مرتضى لـ «أنا زهرة» إلى أن الشؤون القانونية للنقابة سترسل إخطاراً لمروى بموعد التحقيق ومكانه، مؤكداً أنّ الفنانة لم تتصل به حتى الآن، لكنها قررت وقف نشاطها.


للمزيد:
مروى اللبنانية تجامل "سمارة"

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث