جنيفر لوبيز تبكي على مارك أنثوني؟

زهرة الخليج  |   2 فبراير 2012

هل كانت جنيفر لوبيز تبكي على مارك أنثوني؟ إذ شوهدت النجمة على شرفة تتكلّم على الهاتف وتبكي. وما يرجّح هذا   الاحتمال أنّ المغنية والممثلة لم تتعافَ بعد من انفصالها عن النجم الذي صوّرت معه أخيراً برنامجهماQ'Viva. وبعد التصوير، شوهدت لوبيز على شرفة فندقها في ميامي وهي تبكي وفق ما نقل "غلوبل بلايند".

صحيح أنّها وجدت العزاء عند الراقص كاسبر سمارت، إلا أنّ هذا الأخير لم يفلح في جعلها تنسى كلياً زوجها السابق. مع ذلك، فقد بدت لوبيز ورفيقها البالغ 24 عاماً سعيدين، حتى أنّهما ينويان مواصلة علاقتهما. ويبدو أنّ رؤية مارك أنثوني جعلتها تستعيد ذكرياتهما المشتركة، ما دفعها إلى الهرب إلى الشرفة والبكاء قليلاً.

المزيد:

جنيفر لوبيز في "أراب آيدول"؟

جينيفر لوبيز مع التوازن الغذائي