لآلام الحوض أسباب وأسباب

زهرة الخليج  |   3 فبراير 2012

عند مرحلة البلوغ، تبدأ الفتيات بالشعور بأوجاع في الحوض. عند الزواج تزداد الآلام في هذه المنطقة. وبعد الولادة، لا تختفي هذه الأوجاع نهائياً. هذا يعني أنّ آلام منطقة الحوض أي المنطقة الموجودة تحت السرة ترافق الفتيات والنساء في جميع مراحل حياتهن. إذا كنت تعانين من هذه الأوجاع، سنعرّفك اليوم إلى بعض أسبابها التي قد تساعدك في تحديد مشكلتك أكثر.

القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي عبارة عن اضطرابات تصيب القناة الهضمية. تنتج عن هذا المرض آلام مزعجة في الحوض، انتفاخ في البطن واضطرابات في حركة الأمعاء. أعراض هذا المرض تتمثل في الإصابة إما بالإمساك أو الإسهال الحاد.

أوجاع ما قبل الدورة الشهرية

الدورة الشهرية قد تسبّب أوجاعاً مزعجة في الحوض. كما يمكن أن تسبّب أوجاعاً مؤلمة في الظهر وتغييرات عديدة في المزاج.

التهاب الحوض

هذا المرض يعدّ من الأمراض النسائية التي تتطلّب عناية خاصة. هذا الإلتهاب الخطير نوعاً ما ينتج بعد إصابة جسم المرأة بإحدى الجراثيم. التهاب الحوض يصيب النساء بأوجاع قوية جداً في هذه المنطقة.

آلام التبويض

آلام التبويض لا تصيب سوى 10 %  من النساء والأوجاع الناتجة عنها تختلف من امرأة إلى أخرى. تنحصر هذه الأوجاع في أسفل البطن وتحديداً في جهة المبيض الذي يقوم بهذه العملية. يمكن لهذه الآلام أن تترافق مع إفرازات ذات لون أصفر.

التهاب المسالك البولية

شائع جداً بين النساء ويسبّب آلاماً قوية في منطقة الحوض. يظهر أيضاً بعض الأعراض الإضافية لإلتهاب المسالك البولية منها الشعور بالحاجة الى التبول، والشعور بالحرقة وتغيّر لون البول.

التهابات ناتجة عن العلاقة الحميمة

أوجاع الحوض هي منبّه للنساء إلى ضرورة التأكد من عدم إصابتهن بأي عدوى ناتجة عن العلاقة الحميمة. الكلاميديا هي أكثر أنواع البكتيريا التي تنتقل من خلال العلاقة الحميمة.

أخيراً نتمنى منك سيدتي استشارة الطبيب فور شعورك بأي وجع بهدف الحفاظ على صحتك وحياتك.

 

المزيد:

 

حصّني جهاز مناعتك في الشتاء

الدورة الشهرية... كيف تتخلّصين من تقلّبات المزاج؟

تكيّس المبايض يزداد في العالم العربي