حسن الشافعي لم يشبّه فيروز بهيفا، فلماذا غضبت الصحافة اللبنانية؟

رحاب ضاهر - بيروت  |   3 أغسطس 2012

في كل حلقة من حلقات برنامج "أراب آيدول" وعندما يؤتى على ذكر فيروز، لا يتوانى الموزّع الموسيقي حسن الشافعي من إبداء إعجابه بهذه الفنانة الكبيرة. والكلّ يتذكّر قوله عندما قدّمت مرةً إحدى المشتركات أغنية لفيروز بطريقة سيئة. إذ قال لها منفعلاً ومستاءً من أدائها الذي شوّه الأغنية: "فيروز لما تسمعيها، تحسي جلدك بيتساقط عن عظمك من شدة الروعة والجمال". من هذا المنطلق حتماً، لم يقصد الشافعي الإساءة إلى الفنانة فيروز عندما شبّه شيرين عبد الوهاب بالأسطورة اللبنانية. جاء ذلك في حلقة الجمعة من "أراب آيدول" عندما فشلت المشتركة التونسية شيرين اللجمي في تقديم أغنية "على بالي" للفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب. فقال لها الشافعي معلّقاً من الناحية الموسيقية والصوتية بأنّ شيرين عبد الوهاب مثل فيروز. وكان يقصد أنّه ليس بامكان أي فنان أن يجيد طريقة أداء شيرين لأنّها تتمتع بتكنيك معيّن في صوتها يصعب على كلّ المغنيات إجادته. لكنّ قيام الشافعي بتشبيه شيرين بفيروز، أثار ضده عاصفة في الصحافة اللبنانية التي اعتبرت أنّه أساء إلى "سفيرتنا إلى النجوم" مع العلم أنّ حسن لم يقل أنّ شيرين هي في مكانة فيروز. لقد تكلّم فقط من الناحية الموسيقية العلمية لا أكثر. الأمر الذي لا يبرّر الهجوم الذي شنّته الصحافة اللبنانية على حسن الشافعي الذي يعتبر بحق نجم البرنامج. وهو الذي يعطي آراء صائبة وعلمية بعيداً عن مهاترات راغب علامة وأحلام. كما أنّ الشافعي لم يشبّه فيروز بهيفا وهبي كما فعلت أحلام منذ سنوات عندما صرّحت أنّ أغنيات هيفا تشبه أغنيات فيروز.

ومن المعيب أن يتم وصف شيرين صاحبة الصوت العذب بالفنانة المبتدئة ظناً من الصحافة أنّها بذلك تردّ الاعتبار إلى السيدة فيروز، وأن يوصف حسن الشافعي بأنّه جاهل موسيقياً. فالشافعي لمن لا يعرفه، اشتهر بتقديمه نمطاً جديداً من الموسيقى في الشرق الأوسط واعتماده العصرنة في إنتاج وتوزيع وإعداد الموسيقى. حصد جوائز عدة عن أعماله في الدول العربيّة والعالميّة.

وكانت شيرين حلّت ضيفةً على حلقة مساء السبت وهي حلقة النتائج. وصرحت أنّها كانت تنوي الاعتذار عن عدم المشاركة في الحلقة بسبب الأحداث التي شهدتها مصر. فيما غادرت المشتركة التونسية شيرين اللجمي البرنامج. ورفضت لجنة التحكيم إعطاءها بطاقة الإنقاذ التي يحق لها استخدامها مرة واحدة.

الأمر الذي جعل اللجمي يغمى عليها من شدة التأثر والحزن. وكان لافتاً "لهفة" الفنان  راغب علامة الذي ركض صوب شيرين. وقد تعرّض للانتقاد بسبب إعجابه الشديد بالمشتركة التونسية، وهو الذي أصرّ على قبولها في البرنامج في جولة الاختيار.