إنفصال برادجلينا يَحرم بيت من حضانة أولاده الستة!

زهرة الخليج  |   1 يناير 2016
ضجّ الوسط الهوليوودي والعالمي منذ أسابيع بخبر تصدّر غلاف مجلة "ناشيونال إنكوايرر" لشهر ديسمبر ويؤكد أنّ أنجلينا جولي وبراد بيت قد انفصلا وهما في صدد التحضير لاجراءات الطلاق. الخبر الذي نشرته المجلة بعد 15 شهراً على الزواج و10 سنوات من الإرتباط، جاء بحسب إدعاءاتها على خلفية خيانة أنجلينا لزوجها بعد تثبّتها من خيانة براد لها. وأفادت المجلة أنّ الكلفة الأولية للطلاق هي 480 مليون دولار قابلة للارتفاع بسبب العقارات والمصالح المشتركة بينهما. ولكن، ما هي إلا أيام معدودة حتى قام النجمان العالميّان بالرد على "الشائعات" عبر توقيع عقد رسمي بينهما لتنظيم العلاقة، ووضعا شروطاً صارمة يتم تطبيقها في حال خيانة الطرف الآخر. ومن أبرز الشروط التي تداولتها المواقع الإلكترونية بندان هما: 1- في حال ثبوت خيانة أحد الطرفين، سيتم حرمانه تلقائياً من حق حضانة أو رعاية أيّ من أطفالهما الستة. 2- في حال وفاة أحدهما أو الاثنين، تُقسم ثروتهما بالتساوي على الأطفال الستة من دون أي تمييز. وكان الثنائي قد اتفقا قبل زواجهما على احتفاظ كلّ منهما بالأموال التي جمعها قبل الزواج، على أن تخصَّص بعض الأموال لدور الأيتام التي تبنّيا منها 3 من أولادهما.