شعبان عبد الرحيم يبكي ويعتذر على الهواء!

زهرة الخليج  |   19 يناير 2016
بعدما اتهمه الأزهر الشريف بإزدراء الدين الإسلامي، لم يستطع شعبان عبد الرحيم تمالك نفسه، فبكى على الهواء مباشرة أثناء استضافته في برنامج "العاشرة مساء" الذي يقدّمه وائل الإبراشي على قناة "دريم". ويأتي هذا الاتهام بعدما انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر "شعبولا" وهو يرتدي عمامة رجال علماء الأزهر، ويقرأ آيات من القرآن وسط إعجاب من حوله. أمر جعل بعضهم ينتقد ما قام به المغني الشعبي، بخاصة أنّه أنهى قراءته للقرآن قائلاً: "بس خلاص". وأوضح شعبان: "أنا لا كرامتي ولا سني بتسمح لي أتكلم عن ديني. هل يعقل أن استهزئ بالقرآن الكريم؟ الواحد يموت أحسن، والله ما بنام من ساعة الاتهام لأني مينفعش اتكلم على القرآن، أو أقول حاجة وحشة عنه”. بعدها، قدّم المغنّي المصري اعتذاراً على الهواء لمؤسسة الأزهر الشريف، قائلاً: “والله العظيم أنا بتأسفلكم كلكم وأنا مقصدش لأن بحب القرآن والأزهر وكنت بتمنى أطلع شيخ وأنا صغير، وكنت بروح الكتاب”. وانهار عبد الرحيم باكياً وطلب من محاميه الخاص سمير صبري استكمال حديثه ليؤكد المحامي أنّ الأزهر الشريف تسرّع في تقديم البلاغ ضد الفنان، مشيراً إلى أنّ تهمة إزدراء الأديان "لم ولن تتوافر في مسلك شعبان عبد الرحيم". وأضاف أنّ شعبان عبد الرحيم "لم يكن في حالة علانية أثناء الواقعة، بل كان في منزله، ولم تتوافر نية إرتكاب الواقعة". وتابع أنّ "ظهور المقرئ بجواره في الفيديو يعدّ يقيناً في حسن نية الفنان". للمزيد: انهيار شعبان عبد الرحيم في عزاء زوجته