صدقي أو لا تصدّقي: هذه كيم كارداشيان الجديدة!

زهرة الخليج  |   26 يناير 2016
اختفت كيم كارداشيان عن الأنظار منذ ولادة ابنها في ديسمبر الماضي. إلا أنّ نجمة تلفزيون الواقع عادت أخيراً إلى الواجهة بعدما نشرت شقيقتها صورة لها. صورة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي لأنّها بالكاد تشبه كيم! منذ ولادة ابنها في 5 ديسمبر، غابت كيم، وقررت أخذ فترة استراحة بعيداً عن العدسات والاهتمام بطفلها واستعادة رشاقتها التي فقدتها كلياً في حملها الثاني. هكذا، لم تعد وسائل الإعلام تنشر أخباراً أو صوراً جديدة لها، فيما اكتفت كيم بنشر صور قديمة لها أو لطفلها عبر حساباتها الافتراضية. وأخيراً عادت كيم بعد شهرين من الغياب بفضل شقيقتها كورتني. عبر حسابها على انستغرام، نشرت الشقيقة أمس صورة "سيلفي" حيث بدت بجوار كيم. وسرعان ما أشعلت هذه الصورة مواقع التواصل، فكيم لا تشبه نفسها بتاتاً، وبالكاد تعرّف إليها رواد مواقع التواصل. نظرتها، أنفها، وحتى جبينها... كلها تغيرت رأساً على عقب. والأسوأ كان فمها الذي نفخته بطريقة مفرطة، حتى تساءل بعضهم عما إذا كانت تستطيع إقفال فمها لكثرة النفخ الذي أجرته له. جاءت الصورة بمثابة صدمة كبيرة لمحبي النجمة، مشعلة سيلاً من التعليقات، رغم أنّ كيم كانت قد أعلنت قبلاً أنّها ستجري تغييراً جذرياً على شكلها بعد إنجاب طفلها. وأنت زهرتنا ما رأيك؟ كيف تجدين كيم الجديدة؟