سيلفي والمخالفات خلفي؟!

زهرة الخليج  |   30 يناير 2016
حالة ركود أصابت "السنابيين" الأسبوع الماضي، فلا سيلفي "للمزز" في السيارة، ولا صباح الخير من أهل الخير كل صباح، ولا أغنيات صباحية لفيروز تدور في مركبات أهل "السناب"، ولا فيديو "للراقصين". وأصيب "مشاهير "السوشيال ميديا" في الإمارات بصدمة عاطفية، فلم يعد بإمكانهم أن يلتقطوا "سيلفي" أو التفلسف عبر "السناب شات"، أو التفاخر بسياراتهم الفارهة أو اطلاق جملة "مـاااي بينتلي" مقلدين الفنانة مريم حسين. بعد اليوم، لن يتمكّن "مسيو فوتوجونيك"  أي "صاحب الوجه المثير في الصور"، من إلتقاط صورة سيلفي له في السيارة، أو حتى الإمساك بالهاتف لرؤية صور لأصدقائه "الجذابين" أو بعث رسالة نصية، أو حتى الاقتراب من الهاتف ولو كان متوفقاً عند الإشارة، أو حتى تسجيل الأغنية التي يستمع لها ومشاركتها مع قائمة متابعيه عبر مواقع التواصل أثناء قيادته، لأنّه ببساطة سيحصل على مخالفة قدرها 1000 درهم، وسيتم حجز سيارته لمدة شهر، بالإضافة إلى 12 نقطة مرورية. هذا ما أفصح عنه مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، العقيد سيف مهير المزروعي خلال مؤتمر صحافي أُعلن فيه عن حملة توعوية عن خطورة استخدام الهاتف أثناء القيادة، وفقاً لتعميم صادر من وزارة الداخلية في هذا الشأن. وأشار المزروعي إلى تقديم مقترح للمجلس المروري الاتحادي بزيادة مخالفات استخدام الهاتف، ورفعها من 200 إلى 1000 درهم، لتحقيق المزيد من الردع لسائقي المركبات، بعد زيادة نسبة الحوادث والمخالفات التي يتسبب فيها الانشغال بالهاتف. وتابع أنّ هناك دراسات علمية تؤكد بأنّ الانشغال بالهاتف أخطر من تأثير المسكرات أثناء القيادة. مات ممسكاً بالهاتف سبب الحملة كما قال العقيد المزروعي هو زيادة الحوادث التي كان فيها الهاتف وراء موت أصحابها، كوفاة أحد الأشخاص بعدما انحشر في السيارة بعد حادث مروع وفي يده هاتفه النقال. واتضح لاحقاً أنّه كان يستخدم الهاتف. كما رصدت الدوريات المرورية حالة أخرى حيث صدم سائق مركبة كان منشغلاً بالهاتف شخصاً كان متوقفاً إلى جانب الطريق من دون أن ينتبه أنه صدمه. وهناك حالة أخرى حيث سقط الهاتف من أحد المشاة. وعندما قام بالتقاطه عن الأرض، صدمته سيارة وتوفي في الحال. مواقع التواصل قرار منع استخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة قوبل بتفاعل كبير بين الإماراتيين على مواقع التواصل الإجتماعي. أكّد هؤلاء على أهمية هذا القرار الذي كان من الواجب أن يصدر منذ فترة طويلة، وأعربوا عن استعدادهم للإبلاغ عن أي مخالف له، خصوصاً أنّ قيمة المخالفة "كبيرة جداً". ورغم جدية القرار، إلا أنّ آخرين علقوا بحسّ فكاهي، إذ قال أحدهم: "يا خسارة، أنا ما أحس نفسي "مز " وحلو إلا في الشارع، ضربة الشمس تخليني "أبرق برق"". هذا الرد قوبل برد طريف آخر مفاده: "المزيون مزيون لو نش من النوم". واستفسر أحدهم عما اذا كان هذا النوع من المخالفات سيسمّى "سيلفي الطريق"! ومن "أنا زهرة" لكل المزايين في الدنيا، نقول: "روحك أغلى من جمالك، فحافظ عليها".