حلم مصطفى الآغا يغضب المصريين: هل هذه صورتنا؟

زهرة الخليج  |   5 فبراير 2016
لا عجب أن يستفز الإعلان الخاص بالموسم العاشر من برنامج المسابقات “الحلم” الذي يُعرض على شاشة إم بي سي ويقدمه الإعلامي السوري مصطفى الآغا المشاهدين في مصر، وأن يطلق مجموعة منهم هاشتاغ #أوقفوا_إعلان_مصطفى_الآغا و#مصطفى_ الآغا. إذ يظهر الإعلامي في الإعلان وهو يمر ببعض المناطق الشعبية ويدخل بعض المنازل الفقيرة في مصر معلنا عن جائزة مسابقته والتي قدرها 2 مليون دولار، وهو ما يجعل من حوله من العمال والشباب الجالسين في المقاهي والسيدات كبار السن والمتسولين يتهافتون عليه ويمشون خلفه! ويؤكّد المقدم أن المسابقة سوف تغير مجرى حياة المتسولين وتبدل حالهم من الفقر إلى الغـنى بينما يحاول أن يتهرب من أحدهم. حاول الآغا منح الحلم للبسطاء فجاءت النتيجة عكسية. الانتقادات التي طالت الإعلان اتهمت إم بي سي بعدم اللياقة. الإعلان وصفه البعض بأنه يسيء للشعب المصري ويظهره كـ "شحّات"، وتبادل المغردون التعليقات بشأنه.. وفيما يلي بعضا منها: ‏[email protected] #ما يشاهده الجمهور من فصول مسرحية بطلها مصطفى الآغا مسخرة على شاشة تلفزيونية مؤثرة في الشارع العربي وفي برنامج بهذا الحجم.   [email protected] #دعاية الحلم فيها إساءة كبيرة للمجتمع العربي والمصري حيث تبرز شعبا يركض وراءك، مهما كانت درجة الفقر أو الحاجة فالنفس أعز من ذلك.   [email protected] #بما أني شخص يمقت الإعلانات، وشاهدت إعلان #مصطفى_الآغا. الإعلان فكرته مثيرة للغثيان وأصابتني بالقرف. [email protected] #عار علينا أن نترك إعلانا فاشلا مثل هذا يصور على أرضنا ليعرض على قنواتهم حملة دعائية سخيفة لتشويه صورة شعب مصر #أوقفوا_إعلان_مصطفى_الآغا.   [email protected] #إعلان مسابقة الحلم مهين لكن في الواقع هذه هي صورتنا خارج مصر وخصوصا في الدول العربية.. وإلى حد كبير لهم الحق في أن يكونوا هذه الصورة عنا.