الرضاعة الطبيعية تسبّب ترهل الثدي؟

ميرا عبدربه  |   17 مارس 2016
الرضاعة الطبيعية من أجمل وأفضل الهدايا التي يمكن للأم تقديمها لطفلها الصغير. تساعد الرضاعة الطبيعية على تعزيز مناعة الطفل وتحميه من الأمراض، وتحسّن مستوى ذكائه. أيضاً، تحمل الرضاعة عدداً من الفوائد الصحية للأم كحمايتها من سرطان الثدي. الا أنّ الأمهات الجديدات يخشين الرضاعة بحجّة أنّها تؤدي إلى ترهل الثدي. فما مدى صحة ذلك؟ في الحقيقة زهرتنا، الرضاعة الطبيعية لا تسبّب ترهلات في الثدي نهائياً، ويمكنك ارضاع طفلك حتى عمر السنتين من دون مشكلة. وتفيد دراسة أميركية أنّ الرضاعة لا يمكن أن تؤثر على شكل الثدي، ولا تصيبه بالترهلات المزعجة. التفكير بهذه الطريقة يمنعك من إكمال الرضاعة لطفلك، لذلك انتبهي زهرتنا من أخذ أجمل هدية من طفلك. العديد من العوامل تدخل في تغيير شكل الثدي ومنها التقدم في العمر، وزيادة الوزن وخسارته سريعاً، الوراثة، تكرار مرات الحمل، ارتداء حمالة ثدي غير مناسبة، وعدم شرب كميات وافرة من المياه. لذا لا علاقة للرضاعة بشكل الثدي، ولا يجب ابداً أن تلجئي زهرتنا الى الحليب الإصطناعي لطفلك لأنه غير مفيد بالنسبة إليه كحليب الأم الطبيعي.  

للمزيد:

السباحة الرياضة المثالية للحامل

ماذا يحدث لجسمك بعد الولادة مباشرة؟

هل يمكن السفر خلال الحمل؟