انتبهي الى صحة قلبك في الفالنتاين

زهرة الخليج  |   24 فبراير 2013

أمراض القلب تشكّل خطراً كبيراً على  صحة الإنسان وهي تتزايد بين النساء العربيات بسبب الوراثة، والخمول، وانعدام النشاط الرياضي وتناول  الأغذية المضرة. للتحدث أكثر عن هذه الأمراض وانتشارها في منطقتنا، التقت "أنا زهرة" سامي الريشوني الاختصاصي في أمراض القلب والشرايين ونائب نقيب أطباء لبنان سابقاً في بيروت:

يشهد عالمنا العربي تزايداً كبيراً لأمراض القلب، ما هي نسبة انتشاره بين النساء؟
للأسف، فإنّ الدراسات الطبية التي تجرى على النساء في عالمنا العربي لا تذكر ذلك. لا إحصاءات دقيقة حول مدى انتشار حالات الإصابة بأمراض القلب عند النساء. لكن ثمة دراسات تشير الى أنّ أمراض القلب تعدّ السبب الرئيسي في وفاة عدد كبير من النساء يفوق عدد ضحايا الأمراض السرطانية.

ما هي أسباب انتشار هذا المرض بين النساء؟
هناك أسباب عديدة منها: انعدام النشاط الجسدي، الخمول، ضغط العمل، الكآبة، نقص الغذاء، التدخين، الأغذية ذات الشحوم العالية أو المأكولات الجاهزة، البدانة. وطبعاً هناك عامل الوراثة، ومرض السكري أيضاً يساعد في إتلاف أعضاء القلب.

ما هي أنواع العلاج المتبعة؟
هناك فحوص مخبارية وصور صوتية تجرى لمرضى القلب بغية تحديد وضعية المريضة ومدى تقدّم المرض لتحديد طرق العلاج إما عن طريق عملية جراحية أو عبر إعطاء أدوية، بالإضافة الى نوعية الطعام التي تساعد في تحسين حالة المريضة على الأقل، والابتعاد عن التدخين وتجنّب الطعام الدسم الذي يسبّب الكولسترول.

ما هي العوامل التي تزيد مخاطر أمراض القلب؟
- الكولسترول.
- التريغليسيريد عامل خطير لدى النساء ويُعرف باسم الشحوم الثلاثية.
- والشحوم الثلاثية (triglycerides)
- الالتهابات. لا يعتبر الكولسترول الخطر الوحيد في الإصابة بأمراض القلب بما أنّ الدلائل تشير إلى أنّ الالتهابات تلعب دورها في تصلّب الشرايين، وهي الحالة التي تقود إلى انسدادها.
- ضغط الدم، يؤدي ارتفاع ضغط الدم لدى الجنسين إلى أضرار في خلايا بطانة الشرايين التاجية، ويمهّد الطريق لحدوث الالتهابات وتزايد الترسبات. والمستوى الأمثل لضغط الدم هو أقل من 120/80 ملم زئبق. نسبة تعرّض النساء للضغط قبل سن 55 عاماً هي أقل مقارنة بالرجال، وبحلول سنّ الـ 70 ، يعاني نحو 80 في المئة من النساء من ارتفاع ضغط الدم.

كيف يتم الكشف عن أمراض القلب؟ ما هي عوارضها؟
أمراض القلب هي في الواقع القاتل الأول للمرأة في جميع أنحاء العالم، ويتم الكشف عنها من خلال الطبيب المختص والعوارض التالية: ألم في الصدر أكثر بضعفين من الرجال، الخفقان (سرعة ضربات القلب)، التعب، واضطرابات النوم، وضيق في التنفس أثناء المشي، ألم في منتصف الظهر وألم في الكتف.

الى أي مدى تؤثر نوعية الحياة التي تتبعها النساء في صحة قلبهن؟
طبعاً هناك علاقة تربط بين نوعية الحياة وصحة قلب المرأة. فالضغوط الاجتماعية والعملية والروتين اليومي كلّها تؤدي الى مشاكل. لذلك، يجب إجراء تغييرات على نمط الحياة مثل ممارسة التمارين الرياضية، والتوقف عن التدخين، وضبط الوزن، واتباع نظام غذائي صحي.

ما هو الدور الذي يلعبه الغذاء في الحد من هذه الأمراض الخطيرة؟
يجب اتّباع نظام غذائي معيّن ومنظّم بحيث تحتوي الوجبة على عناصر غذائية متنوعة. ولا يجب الإكثار من الدهون لأنّها تزيد الكوليسترول الذي يُعتبَر عاملاً رئيسياً في حدوث الجلطات. كما يجب الإنتباه الى كمية الملح في الطعام لأنّها تؤدي الى انحباس المياه في الجسم وتؤذي عضلة القلب.

ما رأيك بالنظام الغذائي المتوسطي الذي يحمي من أمراض القلب؟
هذا النظام الغذائي مهم ويجب اتباعه لأنّه يتكوّن من كمية كبيرة من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة وزيت الزيتون بالإضافة إلى تناول الأسماك باعتدال والقليل من الدواجن واللحوم الحمراء في حين يتم تناول مشتقات الحليب. وقد أظهرت دراسة إيطالية جديدة أنّ للغذاء المتوسطي الذي تشتهر به شعوب الدول الواقعة في حوض البحر الأبيض المتوسط، تأثيرات إيجابية. إذ يساعد في تخفيف الإصابة بأمراض القلب. وإضافة إلى ذلك، فقد أثبت الباحثون في دراسة نشرت حديثاً أنّ نظام الأكل في دول البحر المتوسط الغني بزيت الزيتون والمعتمد على اللحوم يخفض أعراض الالتهابات التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب أيضاً. كما أنّ نظام الأكل الذي يحوي الدهون المنخفضة والغني بالفواكه قد يخفف من أمراض القلب.

كلمة أخيرة للنساء في الوطن العربي؟
أوجّه الى كل واحدة منهن تحيةً مليئة بالدعاء لهن بدوام الصحة والعافية مع تمنياتي تمضية قضاء الوقت بالخمول كمشاهدة المسلسلات التلفزيونية المتواصلة لأنّها كلّها عوامل تؤدي الى الإصابة بأمراض القلب والشرايين. إنّ الدراسات أثبتت أنّ سبب الوفاة عند 38 في المئة من النساء المصابات بأمراض القلب هو الخمول.
كلمة أخيرة: أوصي كل فتاة وسيدة بممارسة الرياضة اليومية مع تناول وجبات غذائية صحية.

المزيد:
هكذا تعلّمين طفلك الكلام
الحياة الصحية تكافح مرض الضغط!
تكيّس المبايض يزداد في العالم العربي