الحمل خارج الرحم: الأسباب مجهولة!

زهرة الخليج  |   13 فبراير 2012

يحدث  الحمل خارج الرحم لأي امرأة في العالم. حاول الأطباء اكتشاف سبب حدوث هذا النوع من الحمل. لكن حتى اليوم، ليس هناك أي دراسة تبيّن أسباب الحمل خارج الرحم. إلا أنّ هناك بعض الأقوال التي تشير إلى أنّ هذا الحمل قد يحدث بسبب التهابات في الحوض تنتج عن الإصابة بأحد أنواع الجراثيم أو جراء انسداد قناة فالوب (القناة التي تنقل البويضة من المبيض الى الرحم).

بعض النساء أكثر عرضة لهذا النوع من الحمل. المرأة بين الـ 35 و40 سنة هن أكثر عرضة للحمل خارج الرحم. كما أنّ بعض الدراسات تشير إلى أنّ المدخنات يتعرضن لهذا النوع من الحمل أكثر من غير المدخنات.
الحمل خارج الرحم يبدأ كأي نوع آخر من الحمل. لكن الفرق يكون أنّه أثناء انتقال البويضة من قناة فالوب الى الرحم، تواجه حاجزاً ما، فيحدث الحمل في القناة.

أما أعراض الحمل خارج الرحم فلا تختلف أبداً عن أعراض الحمل الطبيعي خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى. خلال هذه الفترة، تعاني المرأة من غثيان، وتقيؤ، ودوار، وآلام في الثدي وأوجاع خفيفة في البطن. إلا أنّ هذه العوارض تتفاقم عند الحامل خارج الرحم. هذه المرأة تشكو من آلام مزعجة في منطقة البطن، ومن نزيف حاد، أوجاع قوية عند التبول وإسهال.

نادراً ما تكتشف المرأة هذا النوع من الحمل. لهذا، يجب أن يتمتع الطبيب بمهارات عالية حتى يتمكن من تشخيص حالة المرأة بالتفصيل. ويفضَّل استشارة الطبيب بالتفصيل عن أفضل علاج لهذا النوع من الحمل.

المزيد:
هل يمكن تناول اللحوم النيئة أثناء الحمل؟
إنجاب أحد الأقارب يُعزز فرص المرأة غير المُنجبة
سلطة خاصة بالمرأة الحامل