لجين تعيد واقعة وعد إلى الأذهان

زهرة الخليج  |   13 فبراير 2012

أعادت الممثلة الشابة لجين واقعة  وعد إلى الأذهان بعدما دخلت في مشاكل أسرية كبيرة أدت إلى سجنها وفق ما تردد. والسبب أنّ أهلها يرفضون دخولها مجال الفن.

ويأتي ذلك بعدما انشغل الوسط الإعلامي والفني في الخليج بهذه المشاكل التي طغت على الساحة، ما جعل كثيرين يتذكّرون واقعة المطربة السعودية وعد التي عانت من مشاكل كثيرة مع أسرتها بسبب احترافها الغناء. ثم توقفت بعدما ضربها شقيقها على مرأى الجمهور خلال حفلة كانت تقدّمها على أحد المسارح في القاهرة، وتمت حمايتها من قبل حراس الأمن. بعد ذلك، انطلقت في عالم الغناء بعدما شهرتها هذه الواقعة.

ومن بين الأسماء التي أُقحمت في مشكلة الممثلة الشابة الفنان طارق العلي الذي اتُّهم بأنّه كان يقف وراء دخولها السجن. لكنه نفى ذلك. وقال في تصريح تلفزيوني: "فوجئت ببعض الأقاويل والشائعات والاتصالات من الأصدقاء يستفسرون عن علاقتي بالممثلة، وما تواجهه من مشكلات مع أسرتها التي ترفض عملها في الوسط الفني. وكنت أؤكد رفضي المطلق التدخل في القضايا الأسرية، وأنأى بنفسي عن ذلك احتراماً لمكانتي عند جمهوري ومجتمعي".

ورغم تأكيد الفنان الكويتي على أنّ لجين تعاني من مشاكل مع عائلتها، غير أنّ مصادر كويتية أكّدت لـ "أنا زهرة" أمس أنّ سجنها جاء بسبب شوائب في أوراق إقامتها في الكويت، إضافة إلى مشاكلها "القانونية" مع زوجها. إلا أنّه تم الإفراج عنها أخيراً. وحظيت لجين بتعاطف كبير بعدما شهرتها هذه الواقعة، رغم أنّ عدداً كبيراً من الجمهور لم يعرفها بأدوارها التمثيلية.