نقاد مصريون: هذه هي المسلسلات الفاشلة في رمضان!

زهرة الخليج  |   5 يوليو 2016
أجرت الصحيفة اللندنية "العربي الجديد" استطلاعاً نشرته اليوم، بين بعض النقاد المصريين، حول آرائهم في مسلسلات رمضان، وماهي المسلسلات التي أخفقت. #هبة رجل الغراب الناقد طارق الشناوي اعتبر أن مسلسل "هبة رجل الغراب" غير واضح المعالم على الإطلاق، و"ليس له طعم ولا لون ولا رائحة. حيث حاولت ناهد تقليد إيمي سمير غانم، بطلة الجزأين الأول والثاني، وحاولت أن تظهر ملامحها بشكل فج، فكان فجّا أكثر من اللازم، ومستفزّاً للمشاهد، ولم تتمكن من إثارة انتباهه وشدّه وإعطائه المتعة". بدورها تعتبر الناقدة ماجدة موريس أن مسلسل "هبة رجل الغراب"، هو من أسوأ الأعمال التي عُرِضَت هذا العام، فالقصة جاء بها الكثير من "اللخبطة"، كما أن وجود جزء ثالث لعمل لا يوجد به أي من أبطال الجزءين السابقين، جعله يفتقد روحه، وكان من الأفضل أن يكون عملاً قائماً في حد ذاته، وليس استكمالاً لجزءين سابقين. #كلمة سر أما مسلسل "كلمة سر"، ففي رأي الشناوي، فلم تستطع لطيفة أن تختار التوقيت المناسب والجيد لاقتحام تجربة التمثيل تلفزيونيّاً، فهي التجربة الأولى لها على الشاشة الصغيرة، وكان عليها أن تخترقها في الوقت الذي تكون فيه متوهِّجة فنيّا، أمّا أن تدخل مجال دراما التليفزيون، وهي في الأساس خاملة غنائيّا، فهي بذلك، بالفعل، تكون أخطأت في حق نفسها والجمهور لم يتقبَّلها # صد رد مسلسل "صد رد"، وفقاً للشناوي، لا يمتلك أيًا من مقومات العمل الفني، لا من ناحية القصة ولا السيناريو ولا الحوار ولا الإخراج، فانتهى المسلسل من دون أن يشعر به أحد من الجمهور، لأنّه عملٌ ليس فنياً على الإطلاق. # ليالي الحلمية الناقدة ماجدة خير الله، اعتبرت أن الجزء السادس من مسلسل "ليالي الحلمية"، كواحد من أسوأ الأعمال الدرامية التي عُرضَت طيلة شهر رمضان، لأنه افتقد إلى المنطق. موضِّحةً أنّ مؤلفه الأصلي الراحل، أسامة أنور عكاشة، لو كان يجد أن هناك مساحة درامية، لأن يكون من المسلسل جزءٌ سادس، لكان قدمه. وترى الناقدة الناقدة خيرية البشلاوي، أن الجزء السادس من "ليالي الحلمية"، هو الأسوأ على الإطلاق، ولا يليق أبداً أن ينتمي للأجزاء الخمسة التي تعد من علامات وتاريخ الدراما المصرية، بل والعربية أيضاً. # الخنكة وتقول خير الله إنّها لم تستطع تكملة مسلسل "الخانكة" لغادة عبد الرازق، مشيرة أن العمل جاء باهتاً يفتقدُ للكثير، فبدا ناقصاً في حبكته. # الكيف من جهتها تقول الناقدة، ماجدة موريس، ، إن مسلسل "الكيف"، جاء دون مستوى الفيلم المأخوذ عنه حرفياً. كما اعتبرت موريس،