مكياج الكونتورينغ .. فن نحت الوجه

زهرة الخليج  |   30 يوليو 2016
يعد مكياج الكونتورينغ بمثابة عصا سحرية لإخفاء عيوب الوجه وإبراز مواطن الجمال به من أجل التمتع بإطلالة طبيعية تشع إشراقاً وجاذبية على غرار النجمة كيم كاردشيان، التي ساهمت بشكل كبير في شهرة هذا المكياج.   وقال فنان التجميل الألماني بيتر أرنهايم إن مكياج الكونتورينغ Contouring أو "نحت الوجه" أو "تحديد معالم الوجه" يقوم على مبدأ بسيط يتمثل في إخفاء عيوب الوجه وإبراز مواطن الجمال به من خلال خلق تباين بين الدرجات الداكنة، التي تداري مواطن العيوب، والدرجات الفاتحة، التي تسلط الضوء على مواطن الجمال.   وأضاف أرنهايم أن مكياج الكونتورينغ يحتاج إلى أنامل حساسة؛ حيث أن تطبيقه بشكل مثالي يساعد في الحصول على إطلالة طبيعية ثلاثية الأبعاد، بينما تبدو المرأة كما لو كانت ترتدي قناعاً في حال تطبيقه بشكل متكلف. استخدامات متنوعة ومن جانبها، قالت خبيرة التجميل الألمانية دورين شتيفيست إن مكياج الكونتورينغ يمتاز بتنوع إمكانيات الاستخدام؛ حيث يمكن تطبيقه لتعديل شكل الوجه أو للحد من عرض الوجنات أو توسعة العين الضيقة.   وكأمثلة عملية على مكياج الكونتورينغ، قال فنان التجميل الألماني هورست كيرشبيرغر إنه يمكن إخفاء الجبين العريض والمرتفع جداً من خلال تطبيق درجة داكنة انطلاقاً من منبت الشعر إلى داخل الجبين، مع مراعاة أن تتداخل الخطوط الفاصلة مع بعضها البعض بشكل طبيعي، كي لا يبدو المظهر متكلفاً.   ويمكن تصغير حجم الأنف العريض من خلال تفتيح ظهر الأنف؛ حيث يتم وضع درجة فاتحة على منتصف الأنف، بحيث لا تكون أعرض من أعرض موضع بعظام الأنف.   وأضافت شتيفيست أنه يمكن صرف الأنظار عن ضيق المسافة بين العينين من خلال تطبيق درجة فاتحة في زاوية العين الداخلية، وتطبيق درجة داكنة في زاوية العين الخارجية. وبالنسبة لاتساع المسافة بين العينين، يتم تنفيذ هذه الخطوات بشكل عكسي.   كما يمكن إخفاء الهالات السوداء تحت العينين وكذلك العيون المتدلية من خلال تطبيق درجة فاتحة أكثر من درجة كريم الأساس. ومن ناحية أخرى، أشار أرنهايم إلى أنه يمكن أيضاً تطبيق مكياج الكونتورينغ لإبراز مواطن جمال الوجه؛ فعلى سبيل المثال يتم استعمال الهايلايتر تحت الحاجبين لمنح العيون إطلالة مشرقة أو على طرف الذقن وعظام الوجنات لمنح الوجه إطلالة مفعمة بالحيوية. وقبل تطبيق مكياج الكونتورينغ ينصح أرنهايم بوضع كريم أساس يحاكي لون البشرة وذي قدرة تغطية جيدة. وتنصح شتيفيست المبتدئات بصفة خاصة باستعمال مستحضرات البودرة بدلاً من المستحضرات السائلة؛ لأنه يمكن توزيعها بشكل أسهل من ناحية، وتصحيح العيوب الصغيرة بشكل أسهل من ناحية أخرى. ومَن تجد صعوبة في المزج بين الدرجات الداكنة والفاتحة، فيمكنها الاستعانة بالمجموعات الجاهزة، التي تضم العديد من الدرجات اللونية المتناغمة فيما بينها. وتأتي هذه المجموعات بفرشاة أو إسفنجة مكياج خاصة، والتي تلعب دوراً مهماً عند تطبيق مكياج الكونتورينغ؛ حيث أنها تتيح تداخل الخطوط الفاصلة مع بعضها البعض برقة ونعومة لتبدو طبيعية وغير متكلفة.