اختبار الأسبوع: نعم ام لا لحبوب التخسيس؟

ميرا عبدربه  |   14 أغسطس 2016
خسارة الوزن السريعة هي ما تطمح له كل سيدة وبالتالي تلجأ الى حبوب التخسيس التي تساعد على خسارة الوزن بشكل سريع جداً. هناك عدد من أنواع حبوب التخسيس المتواجدة في الأسواق وغالبيتها يعمل على كبح الشهية من خلال اجراء بعض التغييرات الهرمونية بالجسم. فهل يمكن فعلاً تناول هذه الحبوب عند اتباع الرجيم؟   في الحقيقة حبوب التخسيس ليست الحلَ من أجل معالجة السمنة ولا يجب أبداً استخدامها لأنها تحمل عدداً من ردات الفعل السلبية على الجسم. أولاً الوزن الذي يتم التخلص منه بسبب حبوب التخسيس يتم استرجاعه بعد التوقف عن تناولها بفترة خصوصاً ان الوزن الذي يتم التخلص منه يكون عبارة عن مياه فقط. هذه الحبوب تسبب أيضاً زيادة في ضربات القلب، وتؤدي الى مشاكل في الكلى. كما ان غالبية السيدات االلواتي يتناولن حبوب التخسيس يعانين من تقلبات مزاجية حادة.   من جهة أخرى بعض أنواع هذه الحبوب يحتوي على مكوَنات غير معروفة  والتي يمكن أن تسبب ضرراً للجسم فلا يوجد أي دراسة علمية تثبت فعاليتها الصحية على الجسم.   زهرتنا، ننصحك بعدم اللجوء الى حبوب التخسيس نهائياً والإعتماد على الأطعمة الصحية والرجيم الصحي واللتمارين الرياضية وتغيير أسلوب حياتك من أجل خسارة الوزن الزائد للأبد مع ضمان عدم استرجاعه ثانية.