رانيا يوسف تتبرّأ من "مذكّرات سيئة السمعة"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   2 سبتمبر 2010

تبرّأت الممثلة رانيا يوسف من مسلسل "مذكرات سيئة السمعة"، مؤكدة أنّها ستسقطه من حساباتها الفنية. هذا التبرؤ من المسلسل قبل انتهاء عرضه، برّرته لـ "أنا زهرة" قائلة: "المسلسل ظهر بشكل سيء لم أكن أتوقعه. كما أنّ الجمهور عزف عن مشاهدته منذ حلقاته الأولى، إلى درجة أنّ بعضهم لم يعرف أنّ المسلسل يعرض في رمضان".

وأضافت أنّ القائمين على المسلسل تفرّغوا لفض الخلافات بين لوسي والفنانة السورية سوزان نجم الدين، وتناسوا إجراء الدعاية للمسلسل، ما انعكس سلباً على مستوى العمل وظهر بهذا الشكل المتدنّي.


وأشارت رانيا إلى أنّها ليست طرفاً في الصراع بين لوسي وسوزان الذي أدّى إلى تعطيل تصوير المسلسل أكثر من مرة، إذ تسعى كل واحدة إلى إثبات بأنّها بطلة العمل الأولى.

وفي الوقت نفسه، أعربت رانيا عن سعادتها بردود الفعل إزاء دوريها في مسلسلي "الحارة" و"أهل كايرو"، سيما أنّ عدداً كبيراً من النقاد أشادوا بها، واختارها بعضهم لتكون أفضل ممثلة لهذا العام.

وتقدّم رانيا في مسلسل "الحارة" دور سناء وهي زوجة تعاني من الفقر وتسعى إلى الحصول على عمل من أجل أبنائها وزوجها العاجز. وتظهر رانيا طوال المسلسل من دون ماكياج ترتدي عباءة سوداء وطرحة على رأسها. بينما تقدّم في "أهل كايرو"، دور صافي سليم التي تتعرض للقتل. وهي فتاة طموحة جدا‏‏ًً، أصبحت في فترة قصيرة من أصحاب العلاقات والنفوذ‏، وتتزوج من شخص عربي لا يعرف شيئاً عنها.‏ وبعد مقتلها، تكشف الحلقات أنّها كانت ضحية.