هل يجب ان تكوني نباتية في 2017؟

ميرا عبدربه  |   19 يناير 2017

تقرر الكثيرات تغيير نظامهن الغذائي مع بداية كل سنة جديدة. يعتبر النظام الغذائي النباتي من أكثر الأنظمة الغذائية التي يتم اختيارها عندما تقرر الواحدة منا تغيير نوعية طعامها وذلك بسبب الفوائد العديدة التي يحملها.

يعتمد النظام الغذائي النباتي على تناول الخضار والفواكه الطازجة والفواكه المجففة وعلى الإكثار من تناول الحبوب الكاملة العالية بالألياف الغذائية. كما انه من الضروري خلال اتباع النظام الغذائي النباتي الإبتعاد عن تناول اللحوم، الدجاج، السمك، البيض والحليب ومشتقاته. فهل فعلاً يجب اللجوء الى هذا النظام الغذائي في العام 2017؟

في الحقيقة العديد من الدراسات تثبت الفوائد لهذا النوع من الحميات الغذائية. واليك هنا أبرز فوائد الرجيم النباتي:

  • يساعد النظام الغذائي النباتي على فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

  • يحمي النظام الغذائي النباتي من خطر الإصابة بمختلف أنواع السرطان.

  • يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

  • يحمي من أمراض القلب والشرايين ويقلل من ارتفاع الكوليسترول بالدم.

ولكن في المقابل النظام الغذائي النباتي يجعلك تحتاجين للمزيد من البروتينات ويجعلك أكثر عرضة لنقص الفيتامين ب12. نصيحتنا لك هي اتباع هذا النظام الغذائي لمدة أسبوع واحد في الشهر من أجل تطهير جسمك من السموم والحصول على صحة أفضل وفي ذات الوقت عدم المعاناة من نقص في الفيتامينات. وفي حال الرغبة باتباع هذا النظام الغذائي بشكل دائم، يجب عليك تناول مكملات الفيتامين ب12 باستمرار. وانت ما رأيك زهرتنا؟