عراقي يسمي مولوده ترامب.. والسبب الإعجاب!

زهرة الخليج  |   25 يناير 2017
وفى أب عراقي كردي بوعده إذا أنجبت زوجته ولداً ذكراً. فقد حدث ذلك بالفعل، واختار المقاتل في صفوف البشمركة الأكراد، حسن جميل، لمولوده الحديث اسم "ترامب". ويأتي هذا القرار ليترجم علاقة "حب" جمعته بالرئيس الأميركي الجديد المثير للجدل. وأوضحت صحيفة "واشنطن بوست" أن الوالد عاشق لدونالد ترامب منذ الأيام الأولى للحملة الانتخابية. فعلى الرغم من أنه لا يتحدث اللغة الإنكليزية ولا يفهمها، إلا أنه كان معجباً بخطابات ترامب وطريقة أدائه.   وقال جميل إنه اتخد القرار بتسمية ابنه ترامب ليلة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة. وأوضح "لقد قررت أنني إذا أنجبت زوجتي ولداً فسوف يكون اسمه ترامب"، ما شكّل مفاجأة لزوجته آنذاك.   وهكذا صار الاسم الكامل للصغير "ترامب حسن جميل" ولقبه "ترامب الصغير".   ولا يكف جميل عن الحديث بإعجاب عن الرئيس الأميركي. فيقول "أكثر ما يعجبني في ترامب هو أنه شخص واثق بنفسه ورجل أعمال ناجح. لقد صار قائداً لأن لديه ثقة في نفسه وإلا لما صار الرئيس".   ويمضي في مدحه قائلاً إن "ترامب يكره المتطرفين كما نكرههم. فنحن الأكراد مسلمون لكننا نحارب داعش لأنهم متطرفون" . يذكر أن موجات تسمية الأبناء بأسماء رؤساء ليست جديدة، فأثناء الحرب على العراق كان كثيرون في الأردن وسورية والعراق يسمون مواليدهم صدام، وكان عراقيون يسمون مواليد لهم بوش، كما فعل آباء في دول افريقية حين أطلقوا على مواليدهم أوباما سنة وصول الرئيس السابق إلى الرئاسة.