اضطرابات الأكل تهدد بسوء التغذية!

د ب أ  |   5 فبراير 2017
حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره العصبي، تهدد الشباب أي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بها بسوء التغذية، مثل نقص الحديد أو نقص البوتاسيوم.  
لذا شددت الرابطة على أهمية علاج اضطرابات الأكل مبكرا قدر الإمكان، موضحة أن أولى الأعراض تظهر في بعد الأحيان في عمر 9 سنوات؛ حيث ينبغي على الوالدين استشارة الطبيب، إذا كان الطفل كثيراً ما يعبر عن إحساسه بأنه بدين أو إذا اتبع حمية غذائية صارمة أو إذا كانت تهاجمه نوبات نهم للطعام أو إذا مارس الرياضة بشكل مفرط.   وغالبا ما تكتمل الحالة المرضية في عمر 12 سنة، وفي عمر 15 سنة يتعين على الشباب المرضى الخضوع للعلاج في المستشفى.
 
للمزيد: