قبلة البرادعي لأنجلينا تثير غضب المصريين

دعاء حسن ـ القاهرة  |   16 فبراير 2012

أثارت القبلة التي طبعها محمد البرادعي على خدّ  أنجلينا جولي غضب المصريين. وكان السياسي المصري قبّل النجمة الهوليوودية عند تسليمها جائزة أفضل فيلم ضمن فعاليات "مهرجان برلين". وانهالت التعليقات الساخرة والغاضبة بسبب هذه القبلة.

وشنّ بعض المتشددين هجوماً عنيفاً على البرادعي، مؤكدين أنّه فعل خيراً بانسحابه من سباق انتخابات الرئاسة لأنّه كان سيخسرها. وانتهز بعضهم الفرصة ليؤكّد أنّ البرادعي سافر إلى برلين ولم يكلّف نفسه زيارة بورسعيد ليشارك في المسيرات التي يتقدمها المثقفون لإنهاء الفتنة بين الشعب البورسعيدي ومساندته بعد المجزرة.

بينما انتقد آخرون تقبيله ممثلة أجنبية شهيرة وصفوها بأنّها أفضل من تؤدي المشاهد المثيرة في الأفلام الأميركية.
إلى جانب التعليقات الغاضبة، انتشرت تعليقات أخرى ساخرة مثل "يا برادعي بالراحة علينا. مصر بتحب أنجلينا" أو "ابعد عن انجلينا يا برادعي. براد دمه حامي واحنا مش ناقصين مشاكل مع الأمريكان، هايلبسولك قطع المعونة".

وكان المرشح الرئاسي السابق قد أعلن عبر «تويتر» عن تقديمه جائزة أفضل فيلم للنجمة الأميركية عن فيلم «في أرض الدماء والعسل» الذي يشكّل أولى تجاربها الإخراجية. وأكد البرادعي أنّه ألقى خلال الاحتفالية كلمة تناول فيها الربيع العربي، مشيراً إلى أنّ «ثقافة الخوف ذهبت عند المصريين وباقي دول المنطقة».

للمزيد:
أنجلينا جولي نجمةً في برلين