مصطفى الخاني... هاملت التائه

زهرة الخليج  |   16 فبراير 2012

أنّه تم الاتفاق فعلاً مع الفنان السوري لكنها اضطرت آسفة الى تأجيل العرض.

هذا الأمر أدى الى اعتذار العديد من الفنانين عن عدم المشاركة ومنهم الخاني بسبب ارتباطه بأعمال خارج سوريا.

وأشارت مديرية المسارح إلى أنّه رغم الفرق الكبير بين ما يتقاضاه الفنان من أجر في المسرح وما يتقاضاه في التلفزيون قد يدفع كثيرين إلى الابتعاد عن المسرح. فقد رفض الخاني تقاضي أي أجر مقابل مشاركته في العرض، بل طلب زيادة أجور الفنيين في المسرحية وتوزيع المبلغ الذي كان يُفترض أن يتقاضاه عليهم.

وكان أحد شروط  الخاني للموافقة على العمل توفير كل ما يحتاجه العرض من أمورٍ فنية ودقة في مواعيد الإفتتاح بسبب ارتباطاته الأخرى. لكن مديرية المسارح لم تستطع التقيد بالموعد المتفق عليه بسبب عجزها عن التنسيق بين أوقات العروض الأخرى المبرمجة مسبقاً.

ويعتبر الخاني خريج المعهد العالي للفنون المسرحية من أنشط الفنانين الذين يحرصون على عدم ترك المسرح. علماً أنّه خضع للتدريب في مسرح «الشمس» في باريس مع المخرجة العالمية آريان منوشكين ثم عاد إلى التدريس في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق وفي الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت.

المزيد :
مصطفى الخاني يحارب السلّ في عمان ويجتمع بالسفراء في جنيف

مصطفى الخاني يؤدي فريضة الحج