نادين الأسعد:" أمير الشعراء" علامة فارقة في حياتي

زهرة الخليج  |   19 مارس 2017
بجمالها الفتان سحرت المشاهدين على الشاشة، وبحضورها وفكرها وثقافتها سلبت قلوبهم ، إنها الدكتورة نادين الأسعد التي سلطت عليها الأضواء بكثافة بعد مشاركتها في الموسم السابع من برنامج "أمير الشعراء" . د.نادين الأسعد مُتعددة المعارف والمواهب، وذات خبرة واسعة، فهي أستاذة جامعية في جامعات لبنانية متعددة، حيث حاضرت في الصحافة والأدب العربي وشاركت في العديد من لجان التحكيم في قطاعات الإعلام و الاتصال الحكومي، كما حصلت على العديد من الجوائز، و لها مؤلفات عديدة في الشعر و الرواية. وعن بداية مسيرتها الإعلامية، فالأسعد قد درست الحقوق وكانت دراساتها العليا في القانون العام، ثم بدأت العمل في المحاماة، لكنها لم تتابع وتوقفت لأنها لم تجد نفسها في هذه المهنة، ثم قدمت لدراسة الدكتوراة في الصحافة والإعلام في الولايات المتحدة، وخلال هذه الفترة ارتبطت ورزقت بطفل، وبعد عودتها عملت في أحد البنوك، لكنها أيضا لم تجد نفسها، حيث كانت تكتب الشعر في البنك، لدرجة أن زملائها أطلقوا عليها اسم الشاعرة الرقمية، وفي هذه الأثناء حصلت على فرصة بتلفزيون الـ (أم تي في)، لتقديم الفقرة الثقافية في برنامج (مورننج شو) العرض الصباحي، خصوصا لأنها كنت معروفة في مجال الصحافة والأدب واستمر ذلك لمدة خمس سنوات، وهكذا كانت خطواتها الأولى في الإعلام. وشكل عام 2016 علامة بارزة بعد حصولها على "جائزة الهيثم للإعلام العربي" كأفضل إعلامية عربية شابة قيادية بارزة، وعن ذلك تقول الأسعد :" إن الجوائز تحفيز للتطوير، تمنح الشعور بتقدير الآخرين، كما أنها تجعل الإنسان قدوة لغيره ممن هم أصغر سنا، كما كان من هم قبلي قدوة لي، إلا أن العلامة الفارقة الأبرز في حياتي كشاعرة وروائية كانت اللقاء بالشاعر الكبير جورج جرداق الذي شجعني كثيرا وكتب لي مقدمة كتابي الأول، وأثنى على موهبتي بعد أن سقاها بكلامه الجميل، مما دفعني لأن أطور نفسي وأقرأ أكثر وأكتب أكثر وأطلع على تجارب غيري. وعن مشاركتها في الموسم السابع من "برنامج أمير الشعراء" أكدت على أهمية البرامج التلفزيونية الشعرية في جذب المشاهد والمُساهمة في إعادة إحياء الاهتمام بالشعر العربي، مُشيرة إلى أنّه يجب التقرب من الجيل الجديد بأسلوب يشبههم وصورة تشبههم وشعر يشبههم وأوضحت د.نادين قائلة :" إنّ أمير الشعراء برنامج يمسني من الداخل وبشكل مباشر، ولا شك في أن اختياري لتقديم برنامج أمير الشعراء في موسمه السابع ھو ثقة اعتز بھا ومحطة مضيئة في مسيرتي الإعلامية، وفريق عمل يشرفني أن أكون جزءا منه لبرنامج ھو الأبرز في تعزيز الثقافة في وطننا العربي، وھذا بحد ذاته إضافة كبيرة لمسيرتي الإعلامية وعمل أفتخر بأني جزء منه، في برنامج أمير الشعراء تبدأ أحلام الشعراء ولا تنتھي، وعندما أكون أنا كشاعرة وروائية لبنانية جزءا من ھذه المسابقة التي أصبحت حلم الشعراء والضوء الذي يسعى إليه كل الحالمين بإيصال أشعارھم فھذه بلا شك تجربة أعتز بھا كثيرا.