لماذا ترغب المرأة بالحمل رغم منع الأطباء لها؟

ميرا عبدربه  |   10 أبريل 2017
خلال أشهر الحمل التسعة قد تواجه بعض السيدات مشاكل تهدد صحتهن وحياتهن خلال هذه الفترة. يتابع الطبيب حالة تلك السيدات بعناية كبيرة حتى وقت الولادة ومن بعدها أيضاً. وينصح الطبيب عادة النساء اللواتي واجهن مصاعب خطيرة خلال فترة الحمل بعدم محاولة الحمل من جديد وذلك لعدم تعريض حياتهن للخطر.

ولكن غالبية النساء لا يلتزمن بتعليمات الطبيب حيث انهن يرغبن بانجاب المزيد من الأطفال. كيم كاردشيان هي واحدة من بين مئات النساء اللواتي يرغبن بالحمل رغم المصاعب التي قد تواجهها. هذا ما صرحت به نجمة تلفزيون الواقع منذ فترة حيث عبرت عن رغبتها بالحمل مرة ثالثة رغم منع الأطباء لها من تكرار الحمل خوفاً على صحتها. عند حملها الأول عانت كيم من مشكلة ارتفاع الضغط خلال الحمل مما عرَض حياتها للخطر وجعلها تنجب طفلتها قبل بستة أسابيع من موعد ولادتها. أما خلال حملها الثاني عانت من التصاق الخلاص بالرحم مما تطلب اجراء عملية جراحية لها. وبعد ولادتها الثانية حذرها الطبيب من الحمل للمرة الثالثة لأن ذلك قد يهدد حياتها.

الا ان كيم في الآونة الأخيرة عبرت عن رغبتها الشديدة بالحمل مرة ثالثة حيث انها تصف علاقة الأم بأطفالها بأنها من أجمل العلاقات على الإطلاق. فلماذا هذه الرغبة لا تتوقف عند المرأة رغم الخطر؟

في الحقيقة الشعور بالأمومة وولادة الطفل هي أجمل ما يكون في الحياة وبعض النساء يعشقن الأطفال ويرغبن بأن يكون لديهن عائلة كبيرة. فما رأيك انت زهرتنا بهذا الموضوع؟ هل تفكرين بالحمل في حال حذرك الأطباء من ذلك؟ شاركينا رأيك!