الجسمي نجم التيترات الرمضانية

الجسمي نجم التيترات الرمضانية

على رغم المنافسة الكثيفة هذا العام على غناء "تيترات" المسلسلات الرمضانية ودخول أسماء كبيرة على هذا اللون الغنائي، إلا أنّ الفنان حسين الجسمي استطاع أن يكون نجم التيترات بلا منازع. إذ تنال أغنية مسلسل "أهل كايرو" التي غنّاها الجسمي الإعجاب وبات...

على رغم المنافسة الكثيفة هذا العام على غناء "تيترات" المسلسلات الرمضانية ودخول أسماء كبيرة على هذا اللون الغنائي، إلا أنّ الفنان حسين الجسمي استطاع أن يكون نجم التيترات بلا منازع. إذ تنال أغنية مسلسل "أهل كايرو" التي غنّاها الجسمي الإعجاب وبات المشاهدون يرددون كلمات هذه الأغنية التي كتبها أيمن بهجت قمر، ولحّنها وليد سعد، ووزّعها عادل عايش.

الجسمي سبق أن قدم أغنية مسلسل "بعد الفراق" في رمضان 2008ونالت أيضاً الإستحسان، ولا تزال تعرضها قنوات كثيرة.

الفنانة جنات أيضاً تميزت هذا العام بغنائها أكثر من "تيتر". إذ وضعت صوتها على شارة "زهرة وأزاوجها الخمسة" وتحظى الأغنية أيضاً بنجاح كبير، لتحلّ بعد الجسمي في الشارات الأكثر شعبية. جنات أيضاً غنّت مقدمة مسلسل "حكايات بنعيشها" بجزئيه الأول والثاني.

من الأغاني التي تحظى أيضاً بالإعجاب هذا الموسم الرمضاني أغنية مسلسل "تخت شرقي" التي غنّاها آدم الذي أدّى أيضاً مقدمة مسلسل "العار".

الوسوف أو "سلطان الطرب" لم يكن حظه موفقاً في غناء التيترات الذي يخوضه للمرة الأولى. ويعود السبب إلى عدم انتشار أغنية مسلسل "ما ملكت أيمانكم". وقد عرض المسلسل على قناة "المستقبل" التي لا تحظى بنسبة مشاهدة عالية، الأمر الذي ظلم العمل وليس فقط شاراته. إذ يُعتبر من أقوى الإنتاجات هذا العام لحساسية الموضوعات التي يطرحها، لكنه لم يحظَ بالإعلان الكافي. وربما يعوض ذلك بعد رمضان، إذ ستقوم قناة "أبوظبي" بعرضه.

وإذا كانت بعض شارات المسلسلات حققت نجاحاً هذا العام، إلا أن بعضها لم يكتب له النجاح كشارة "كليوبترا" التي تعتبر الأسوأ بين المسلسلات. وقد غنّتها الفنانة المصرية شيرين وجدي. ولم تكن كلمات الشارة موفقة، كما أنّ المسلسل لم يحظَ بالنجاح الذي كان يتوقعه مخرجه وائل رمضان.

من جهة أخرى، أبدع الموسيقار عمر خيرت بالمقدمة الموسيقية التي وضعها لمسلسل "الجماعة " وتعتبر من أنجح المقدمات الموسيقية لهذا العام.