سادي فروست: جود لو حبّ حياتي!

زهرة الخليج  |   7 سبتمبر 2010

كشفت سادي فروست أنّ لقاء زوجها السابق جود لو أشعرها بأنّ كانت تفتقد جزءاً منها. الممثلة والمصممة التقت جود خلال تصوير "شوبينغ"، بينما كانت سادي ما زالت متزوجة من النجم غاري كامب. ثم تطلّقت سادي من غاري وواصلت علاقتها بجود في العام 1997. هكذا، أنجبا ثلاثة أولاد قبل أن يتطلّقا في العام 2003. وكشفت سادي كل هذا في سيرتها الذاتية التي حملت عنوان "الأيام المجنونة" وقالت إنّ الممثل الفاتن كان حبّ حياتها الحقيقي.


وعلى رغم أنّهما مطلّقان اليوم وأنّ جود مخطوب لسيينا ميلر، إلا أنّ سادي تصرّ على أنّهما بقيا صديقين من أجل أطفالهما.
وقالت سادي خلال مقابلة ضمن برنامج This Morning البريطاني: "أجريت اختباراً للشاشة مع جود، ووقع الانجذاب فوراً. شعرت بأنّه رائع، وقد قاومت قدر المستطاع هذه التجربة. أردت المحافظة على زواجي من غاري، لكن كان هناك شيء يشدّني إلى جود. لذا، اتخذت قرار الطلاق بشكل تلقائي وأقمت علاقة مع جود". وتابعت: "أحببت غاري كثيراً، لكن حين التقيت جود، كان الأمر كأنّنا خلقنا لبعضنا. شعرت كأنّه جزء مني. كان رجلاً رائعاً ووالداً مثالياً، وما زلنا أصدقاء حتى اليوم".


وشدّدت الممثلة البالغة 45 عاماً على أنّها كانت تعيش سعادة لا توصف مع جود، إلى أن بدأت تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة مع إنجاب ابنها الأكبر رافيرتي في العام 1996.