صدّق أو لا تصدّق..بطلة ركبني المرجيحة تفوز بأوسكار!

زهرة الخليج  |   24 يوليو 2017
  تمّ تكريم بطلة فيديو كليب "ركبني المرجيحة"، دالي حسن، في أحد المهرجانات المحلية في مصر والتي تحمل اسم "أوسكارإيجيبت". وسرعان ما اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على هذا التكريم! خصوصا، أن غالبية ساحقة من الناس، أجمعت على اعتبار الاغنية هابطة وليست بالمستوى المطلوب، أما الفيديو كليب فهو لا يليق بالفن الآتي من مصر التي لطالما خرّجت اسماء عظيمة في هذا المجال. ردّت دالي على هذا الهجوم وكتبت على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة للذين انتقدوها: "الحمد لله تم تكريمي كصاحبة أفضل كليب في 2017، وهأكررها تاني إن لم تجد لك حاقد فاعلم أنك فاشل، وبأهدي النجاح لجمهوري العظيم"! يشار إلى أن الكليب لاقى سخرية واسعة في مصر، لدرجة أن الجميع تحدث معه باعتباره نموذجًا بارزًا للفن الهابط، وطالبوا بحذفه سريعًا.ويرجع الجدل الكبير وراء الأغنية كلماتها التي اعتبر البعض أنها غير لائقة، إضافة إلى صوت موديل الكليب التي تسمى دالي حسن. اعترضت دالي على الانتقادات التي واجهتها  وقالت إن صوتها مميزا، وإن عدد من المنتجين يرغبون في التعاقد معها، لإحياء الحفلات الغنائية والألبومات. وفي أول تصريحات لدالي أشارت إلى أنها من مواليد مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية بدلتا مصر، ولفتت إلى أن الأغنية هي جزء من فيلم سينمائي يتم تصويره، ويحمل نفس اسم الأغنية، ومن المنتظر أن يتم طرح الفيلم في العيد. والفيلم سيكون كوميديا يرصد ظاهرة أطفال الشوارع، والأطفال الذين نشأوا في دور رعاية بدون أهل. ودالي تعمل كخبيرة ماكياج، ولها مركز تجميل خاص، وتقوم بتعليم فنون الكوافير، عملت مع الكثير من الفنانات، وحصلت دالي على شهادة تقدير ودرع مهرجان الأوسكار ايجيبت لأفضل خبيرة تجميل. تقول دالي إن الأغنية هدفها الترويج للفيلم إلى جانب نوع من الترفيه على الشعب المصري، حيث إنها أغنية كوميدية في المقام الأول، وتشير إلى أنها تصور كليب لأول مرة، وإنه لاقى ردود فعل سلبية نظرا لسوء تصويره. الغريب أن الكليب لم يكن من المتوقع أن يحقق تلك الضجة على مواقع التواصل، ولم يكن أحد يتخيل أن يتم مشاهدته ملايين المرات في أيام قليلة، ولكن الأغرب أن الكليب تم تصويره في شهر رمضان بحسب ما كشفت بطلته، لأنه تم تصويره بدون مخرج!!.